الأحد. أبريل 14th, 2024

نشر الموقع الإلكتروني للجمعية الكيميائية الأمريكية (ACS) نتائج دراسة أجراها العلماء في جامعةسان دييجوعلى النمل لاختبار طعمه

درس العلماء المواد الكيميائية التي تعطي النمل هذا الطعم أو ذاك، وقد تذوقوا بأنفسهم عدة أنواع منها. واتضح أن أنواع النمل تختلف في مذاقها. وعلى سبيل المثال، فإن النمل الأسود الشائع في الطبيعة له طعم الخل، وذلك لكثرة حمض الفورميك فيه. ويتميز النملالنساجبطعمه الحلو مع نكهة الكراميل. أما نملتشيكانتانافيتمتع، بالإضافة إلى رائحة الجوز، أيضا برائحة الخشب ليكون بطعم ورائحة التحميص، وتنشأ هذه الرائحة بسبب المواد (البيرازينات والبيرول) التي يستخدمها النمل لترك آثار محددة

وجرب الباحثون النمل في مختلف مراحله العمرية بدءا من الشرانق وانتهاء بالنمل البالغ، فلاحظوا أنها تختلف أيضا داخل النوع نفسه. وتبين أن النمل البالغ أكثر حموضة من الشرانق.

لكن الاستنتاج الرئيسي للبحث العلمي هو أن النمل يمكن تناوله ليس كتوابل فحسب بل كطعام أيضا. ويمكن للنمل أن يحل محل اللحوم، لأنه غني بالبروتين والأحماض الأمينية الأساسية والفيتامينات، مثل فيتامين В12 .

ويخطط العلماء في المستقبل لاختبار مذاق النمل من أنواع أخرى، وتقييم طعم بيضه، ومقارنة طعم الإناث بطعم الذكور، ومعرفة مدى تأثير طرق المعالجة والطهي عليه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *