الأحد. أبريل 14th, 2024

ثبّت الاحتياطي الفيدرالي سعر  الفائدة في اجتماع السياسة النقدية الخامس على التوالي عند مستواها الحالي الذي يتراوح بين 5.25% و5.5%، وهو الأعلى منذ 23 سنة، في وقت يسعى فيه إلى إعادة التضخم إلى هدفه البالغ 2%.

لجنة السوق المفتوحة المسؤولة عن السياسة النقدية في البنك المركزي الأميركي أبقت التوقعات المتوسطة للفائدة في نهاية السنة الحالية بين 4.50% و4.75%، ما يعني أنها ما زالت تتوقع تخفيضات 0.75% قبل نهاية العام، وهو ما من شأنه أن يترجم على الأرجح إلى 3 تخفيضات بنسبة 0.25 نقطة مئوية.

وتوقع الفيدرالي ارتفاع الناتج المحلي الأميركي 2.1% في 2024 ارتفاعًا من 1.4% كانت متوقعة في ديسمبر الماضي، مرجحًا أن يرتفع التضخم الأساسي لنفقات الاستهلاك الشخصي إلى 2.6% من 2.4%.

وقال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول في مؤتمر صحافي بعد إعلان القرار إن الاقتصاد الأميركي حقق تقدمًا كبيرًا، مدفوعًا بطلب المستهلكين القوي وتعافي سلاسل التوريد، لكنه في المقابل أشار إلى أن ارتفاع الفائدة أثّر في الأعمال والاستثمار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *