الأحد. أبريل 14th, 2024

اعلن المكتب الصحفي لجهاز المخابرات الروسية الخارجية، نقلا عن مدير المخابرات الخارجية، سيرجي ناريشكين، أنه “بحسب المعلومات التي تلقتها المخابرات الخارجية الروسية… فإن الجيش الفرنسي يشعر بقلق ملحوظ إزاء العدد المتزايد من الفرنسيين الذين قتلوا في مسرح العمليات الأوكراني”.

وأشار البيان إلى أنه فقط نتيجة لتدمير القوات المسلحة الروسية لنقطة انتشار مؤقتة للأجانب بالقرب من خاركوف في 17 يناير، قُتل “عشرات المواطنين الفرنسيين”، ومنذ ذلك الحين “أصبحت مثل هذه الضربات اعتيادية في الصراع الأوكراني”.

وقال البيان إن “وزارة القوات المسلحة الفرنسية تعترف بشكل غير رسمي، بأن البلاد لم تشهد مثل هذه الخسائر في الخارج منذ الحرب في الجزائر في النصف الثاني من القرن العشرين”.

وفي وقت سابق اليوم أكد ناريشكين أن موسكو لديها معلومات تفيد بأن فرنسا تقوم بإعداد وحدة عسكرية يصل عددها بشكل أولي إلى نحو 2000 شخص لأرسالها إلى أوكرانيا

وأكد أن الوحدة الفرنسية “ستصبح هدفا مشروعا ذا أولوية لهجمات القوات المسلحة الروسية. وهذا يعني أنها ستواجه مصير جميع الفرنسيين الذين جاءوا إلى أراضي روسيا بالسيف”.

من جانبه صرح رئيس أركان القوات البرية الفرنسية الجنرال بيير شيل بأن الجيش الفرنسي يستعد لأصعب الصراعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *