الخميس. يوليو 18th, 2024

اعلن وزير الدفاع الألماني بوريس بيستوريوس أن اختراق حديث الضباط الألمان الذين بحثوا ضرب جسر القرم تم بعد دخول أحدهم على الخط من سنغافورة، ونتيجة لعدم تقيدهم بالمحاذير الأمنية

وأقال الوزير أن السبب في الاختراق خطأ شخصي في استخدام التكنولوجيا حيث لم يلتزم جميع المشاركين في الحديث بإجراءات السلامة الأمنية المطلوبة.

ولفت إلى أنه حسب المعلومات الأولية، تسربت المعلومات بعد اختراق هاتف أحد المشاركين دخل على الخط من سنغافورة.

و قال الوزير أن الخبراء يقومون بفحص جميع الأجهزة التقنية التي استخدمت في المحادثة التي تم اختراقها، كما أنه تم فتح تحقيق إداري ضد الضباط المخترقين.

وشدد على أنه لم يتم اختراق قنوات الاتصال الداخلية للقوات المسلحة الألمانية عند اختراق المحادثة.

وأشار إلى أنه أجرى مفاوضات مع الحلفاء بعد الحادث، وشدد على أن “الثقة بألمانيا لم تتزعزع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *