الأحد. أبريل 14th, 2024

انتقد السيناتور الجمهوري جيمس ديفيد فانس زملاءه في الكونجرس والرئيس الأمريكي و قال إنهم مهووسون بتمويل أوكرانيا بدلا من معالجة الوضع على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة

و قال: “أعتقد أنه من المخزي للغاية أن يكون لديك كل هؤلاء الأشخاص، الذين تتمثل مهمتهم في رعاية الشعب الأمريكي وقيادة هذا البلد، لكنهم مهووسون بأوروبا الشرقية وأوكرانيا

وتابع فانس ردا على تصريحات زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر الديمقراطي من نيويورك، بعد اجتماع الأسبوع الماضي بين قادة الكونجرس بما في ذلك رئيس مجلس النواب مايك جونسون الجمهوري من لوس أنجلوس، مع الرئيس بايدن ونائبته هاريس: “لقد كان الاجتماع بشأن أوكرانيا واحدا من أكثر الاجتماعات صخبا التي واجهتها على الإطلاق من بين اجتماعاتي العديدة في المكتب البيضاوي. إن المشاعر السائدة في الاجتماع (علينا أن نتعامل مع أوكرانيا الآن). هناك قضايا أخرى، بما في ذلك الحدود، والتي يجب أنا نعالجها، ولكن في وقت لاحق”.

وقد كثّف شومر وغيره من زعماء الكونجرس الضغط على جونسون لطرح حزمة المساعدات الخارجية التي قدمها مجلس الشيوخ بقيمة 95 مليار دولار، تشمل 60 مليار دولار لأوكرانيا، على مجلس النواب. ومع ذلك، أشار جونسون إلى أنه لن يطرح مشروع القانون، لأنه يفتقر إلى أحكام أمن الحدود التي طالب بها عدد من أعضاء الحزب الجمهوري في مجلس النواب خلال الأشهر الأخيرة.

وقال فانس: “إن هذا مشين، وإذا كنت قائدا لهذا البلد، للولايات المتحدة الأمريكية، كان من المنطقي أن تمتلئ حماسا بهذا الشأن. يمكنك أن تعتقد بأن علينا أن ندعم أوكرانيا أو ألا ندعمها، ولكن إذا لم تكن تركّز بشكل أكبر على مشكلات هذا البلد، فما الذي تفعله في قيادة مجلس الشيوخ؟”.

تابع فانس: “أعتقد أنه أمر مشين للغاية، وبالمناسبة فالفضل يعود لمايك جونسون لكونه الشخص الوحيد في ذلك الاجتماع الذي وقف قائلا: علينا أن نضع مصلحة مواطنينا في المقام الأول”.

ويعد فانس من أشد المنتقدين للتمويل الإضافي لأوكرانيا قبل إقرار أحكام أمن الحدود. وفي ديسمبر الماضي، قال الجمهوري من ولاية أوهايو أن المشرعين كانوا يحاولون خفض مزايا الضمان الاجتماعي لصالح المزيد من المساعدات لأوكرانيا، والتي قال إنها ستستخدم من قبل وزراء الرئيس الأوكراني “لشراء يخت أكبر”.

وقال فانس أيضا إن الولايات المتحدة بحاجة إلى قبول أن أوكرانيا ستحتاج على الأرجح إلى “التنازل عن بعض الأراضي لروسيا لإنهاء القتال بين البلدين”.

وقد ظل تمويل أوكرانيا في طي النسيان لمدة عام تقريبا بسبب الانقسامات بين المشرعين، ولم يوافق الكونجرس على مشروع قانون لتمويل أوكرانيا منذ نهاية عام 2022، فيما حذرت إدارة بايدن ومسؤولو الدفاع مرارا وتكرارا من أن الولايات المتحدة قد نفد تمويلها لأوكرانيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *