الأحد. يوليو 21st, 2024

تواجه بريطانيا خامس أكبر مستورد للشاي في العالم نقصا في الإمدادات بسبب مشاكل الشحن نتيجة استمرار الاضطرابات في البحر الأحمر.

وقال اتحاد التجزئة البريطاني إنه شهد تعطيلا لبعض خطوط إنتاج الشاي الأسود، كما أشار إلى أن هناك تأخير في إنتاج الشاي المضاف له نكهات.

و رغم أن أكبر مجموعتين من المتاجر الكبرى في بريطانيا أظهرتا إمدادات كافية على مواقعهما الإلكترونية ، إلا أن الشركات حذرت بشكل عام من أن طول فترة انقطاع الشحن في البحر الأحمر ستحدد ما إذا كان المستهلكون يرون رفوفًا فارغة في أوروبا.

يعد هذا التحذير الأول بالنسبة لسلع غذائية، بعد عدة تحذيرات من تجار تجزئة الملابس عقب هجمات الحوثيين في اليمن على سفن الشحن في البحر الأحمر، ما أدى إلى تباطؤ التجارة بين آسيا وأوروبا.

تحصل بريطانيا على أكثر من نصف وارداتها من الشاي من كينيا والهند، مما يجعلها تعتمد على طريق البحر الأحمر، وتعتبر خامس أكبر مستورد للشاي في العالم. 

يٌشحن الشاي الخام إلى المملكة المتحدة لمعالجته وتعبئته، مما يجعل بريطانيا عاشر أكبر مصدر للشاي أيضًا على مستوى العالم، وفقًا لمعهد التصدير والتجارة الدولية (IEIT).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *