الأثنين. يونيو 17th, 2024

تفقد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، يرافقه اللواء محمد عبدالفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، اليوم السبت، مستشفى العريش العام، وغرفة الحجر الصحي، وتمركز إسعاف معبر رفح البري، وذلك في إطار جولته الميدانية بمدينة العريش في محافظة شمال سيناء، تنفيذا لتوجيهات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، بدعم الأشقاء الفلسطينيين المصابين، وتخفيفا من المعاناة الإنسانية التي يعيشها أهالي قطاع غزة.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزير تفقد أقسام الاستقبال والطوارئ، والعناية المركزة، والأشعة، ومعمل التحاليل الطبية، وحرص على التحدث مع المصابين الفلسطينيين الذين يتلقون علاجهم بمستشفى العريش العام.

وأشار «عبدالغفار» أن الوزير اطمئن على حالات المصابين من الأشقاء الفلسطينيين، وخاصة من خضعوا لتدخلات جراحية دقيقة في مختلف التخصصات، مع التأكد من تقديم الخدمات الطبية والعلاجية اللازمة لباقي المحتجزين بالمستشفى.

وأكد «عبدالغفار» أن الحالات تتلقي رعاية صحية فائقة من الأطقم والفرق الطبية بالمستشفيات، مشيرا إلى استمرار التنسيق بين مستشفيات وزارة الصحة، والمستشفيات الجامعية، وكافة الجهات المعنية لاستقبال المصابين وتقديم أفضل الخدمات الطبية والعلاجية اللازمة لهم.

وقال المتحدث الرسمي، إن الدكتور خالد عبدالغفار، تفقد تجهيزات إحدى سيارات الإسعاف، المتمركزة بمعبر رفح البري، للتأكد من استعداد السيارات لأداء مهامها بكفاءة وسرعة، حيث أشاد الوزير بدور هيئة الإسعاف المصرية.

وأكد «عبدالغفار» أن الوزير تفقد الحجر الصحي، ووجه بالتعامل بحسم مع أي حالات مشتبه في إصابتها بأمراض معدية، وتنفيذ كافة الإجراءات الوقائية، بإعتبار الحجر الصحي يمثل خط الوقاية الأول بمنافذ جمهورية مصر العربية، لافتا إلى مناظرة 1027 حالة من جنسيات مختلف، وتطعيم 172 طفل بتطعيم شلل الأطفال، و 85 آخرين بتطعيم الثلاثي الفيروسي MMR.

رافق الوزير خلال الجولة، الدكتور محمد الطيب مساعد وزير الصحة والسكان للحوكمة والشئون الفنية، والدكتور عمرو قنديل مساعد وزير الصحة والسكان لشؤون الطب الوقائي، والدكتور عمرو رشيد رئيس هيئة الإسعاف المصرية، والدكتور أحمد سعفان رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور محمد النادي رئيس الإدارة المركزية للطب العلاجي، والدكتور خالد الخطيب رئيس قطاع الرعاية العاجلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *