الأربعاء. مارس 22nd, 2023

اعلن رجل الاعمال الامريكي وارن بافيت إنه يعزو الكثير من نجاحه على مر السنين إلى قوة الاقتصاد الأميركي وقدرته على تخطي الأزمات.

و قال في رسالته السنوية للمستثمرين انه عمل بالاستثمار على مدار 80 عامًا، أي بما يفوق ثلث عمر الولايات المتحدة ، وعلى الرغم من ولع مواطنينا بنقد الذات والشك، فإنني أرى أنه الوقت المناسب الذي يمكننا فيه المراهنة على اميركا.

اعتاد بافيت، و هو أحد أكبر المستثمرين في العالم، أن ينشر رسائله للمستثمرين لأكثر من نصف قرن.

لم يقدم بافيت نظرته عن العام الماضي لشركته بيركشاير هاثاواي، ولكنه شارك أفكاره حول كل شيء، بدءًا من قوانين المحاسبة المتخصصة وحتى نفوره من المخاطرة المفرطة.

و قال ان التقلب الفرصة للشركة للقفز وشراء المزيد من الأسهم. وعلى عكس ما قامت به بيركشاير من إعادة شراء أسهمها في عام 2021، فقد ركزت على الاستثمار في شركات أخرى بشكل أكبر في عام 2022، حيث اشترت أسهمًا جديدة في شركة الإعلام باراماونت، ومصنع مواد البناء لويزيانا باسيفيك، من بين شركات أخرى، كما أصبحت أكبر مساهم منفرد في اوكسيدنتال البترول .

و ارجع بافيت نتائج شركته المُرضية إلى عشرات القرارات الجيدة، التي يصفها بالخلطة السحرية، التي قد تكون قرارًا واحدًا كل خمس سنوات أو ميزة منسية للاستثمار على المدى الطويل مثل بيركشاير.

في أغسطس 1994 ، أكملت بيركشاير عملية شراء شركة كوكاكولا ذات الـ 400 مليون سهم، التي استمرت سبع سنوات. بلغت التكلفة الإجمالية في ذلك الوقت 1.3 مليار دولار.

بلغت التوزيعات النقدية التي تلقاها بافيت من شركة كوكاكولا في عام 1994 نحو 75 مليون دولار. بحلول عام 2022، زادت الأرباح الموزعة إلى 704 ملايين دولار.

بالطريقة نفسها جاء شراء أميركان إكسبريس، الذي اكتمل في عام 1999، تكلف أيضًا 1.3 مليار دولار. نمت الأرباح السنوية الواردة من هذا الاستثمار من 41 مليون دولار إلى 302 مليون دولار.

و قال بافيت انه كان عام 2022 عامًا جيدًا بالنسبة لبيركشاير، فقد بلغت الأرباح التشغيلية للشركة رقما قياسيا وصل الى 30.8 مليار دولار. وهو الرقم العملي الذي نركز عليه، ونحثك على القيام بذلك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *