السبت. نوفمبر 26th, 2022

منعت المحكمة العليا في بريطانيا محاولة الحكومة الأسكتلندية المفوضة في إدنبرة إجراء استفتاء جديد على الاستقلال من دون موافقة لندن.

أفشل الحكم، الصادر بالإجماع عن المحكمة، مساعي الحكومة القومية الأسكتلندية إجراء استفتاء ثان العام المقبل.

وقالت الوزيرة الأولى لأسكتلندا، نيكولا ستورجيون، التي تقود الحزب الوطني الأسكتلندي، إنها تحترم الحكم، لكنها اتهمت البرلمان البريطاني بازدراء إرادة أسكتلندا الديمقراطية.

و أكدت ، أن حكومة أسكتلندا ستتعامل مع الانتخابات العامة المقبلة في بريطانيا المقرر إجراؤها في أوائل عام 2025 على أنها “استفتاء فعلي” بشأن الانفصال.

و أضافت رئيسة الحكومة الأسكتلندية، “يجب إيجاد وسيلة ديمقراطية وقانونية ودستورية أخرى، يستطيع الشعب الأسكتلندي من خلالها التعبير عن إرادته. في رأيي، يمكن أن تكون هذه مجرد انتخابات”.

بدوره، رحب وزير خارجية الحكومة البريطانية لشؤون أسكتلندا، أليستر جاك، بالحكم، قائلًا، يرغب الناس في أسكتلندا في أن تركز حكومتهم اهتمامها ومواردها الكاملة على القضايا التي تمسهم بالفعل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *