الثلاثاء. ديسمبر 6th, 2022

اعلن محامي ترامب السابق مايكل كوهين، والذي كان من المقربين منه، أن إيفانكا ابنته وزوجها جاريد كوشنر، الذي شغل أيضا منصب مستشار ترامب الخاص، هما اللذان أبلغا السلطات الأمريكية عن وجود وثائق سرية في مار إيه لاجو .

وقال كوهين أعتقد أن جاريد وإيفانكا ربما كانا المخبرين اللذين أبلغا مكتب التحقيقات الفيدرالي بأن ترامب يحتفظ بوثائق سرية في مقر إقامته في فلوريدا”.

وقدم كوهين تفسيره لسبب عدم عودة الزوجين إلى الحملة الرئاسية، قائلا إنهما “حصلا بالفعل على كل شيء يريدانه من العمل في السياسة”.

وأشار إلى عفو ترامب عن والد كوشنر الذي سبق وأدين بتهم تلاعب ضريبي، كما ذكر ان الزوجين حصلا على اكثر من 640 مليون دولار خلال فترة عملهما داخل البيت الأبيض.

و قد اعلن ترامب الأسبوع الماضي رسميا خوض انتخابات 2024، و كانت ابنته إيفانكا كانت غائبة عن الاحتفال في فلوريدا.

و ذكرت إيفانكا إنها قررت الابتعاد عن الساحة السياسية والتركيز على أطفالها وحياتها الأسرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *