السبت. ديسمبر 10th, 2022

اعلن وزير السياحة والصناعات التقليدية الجزائري ياسين حمادي، إن مصر والجزائر تملكان مقومات سياحية تمثل نحو نصف التراث العالمي.

وأضاف أنه سيعمل مع نظيره المصري وزير السياحة والآثار المصري أحمد عيسى، على تعزيز العلاقات بين البلدين في هذا المجال.

وأوضح حمادي، أن التعاون الثنائي بحاجة إلى الارتقاء، ليستجيب إلى حجم العلاقات التي تربط البلدين الشقيقين تاريخيا وأيضا لحجم العلاقات الشخصية المتميزة بين الرئيسين عبد الفتاح السيسي وعبد المجيد تبون.

وأضاف أن بلاده، التي تترأس حاليا الدورة الـ31 من القمة العربية تحت عنوان “لم الشمل”، ستعمل على “لم الشمل” في كافة الجوانب من بينها الاقتصادية، مشيرا إلى أنه سيكون هناك تنسيقا كبيرا بين وزراء السياحة العرب خلال الفترة المقبلة.

ونوه وزير السياحة الجزائري إلى أن السائح العربي صاحب حجم الإنفاق الأكبر في العالم، معربا عن أمله في تعزيز العمل البيني لاستقطاب السائح العربي حتى يصير الإنفاق أيضا بينيا.

وحول تعزيز آليات التعاون السياحي بين البلدين، أوضح وزير السياحة الجزائري ياسين حمادي أنه يتعين العمل على تعزيز التنسيق بين وكالات السفر والسياحة في البلدين، مؤكدا أنه تم إصدار تعليمات لكافة المتعاملين السياحيين الجزائريين بتقديم كافة المعلومات حول المقومات السياحية للوكالات السياحية في مصر بهدف تعزيز وزيادة حجم تبادل الوفود السياحية بين البلدين.

واستطرد قائلا إن وزارة السياحة الجزائرية أطلقت بوابة إلكترونية لتوفير كافة المعلومات عن المسارات السياحية التي تمتلكها الجزائر والتي تضم 380 مقصدا سياحيا وأكثر من 1140 موقعا سياحيا.

و قال أن بلاده تعمل على تسهيل إجراءات استخراج تأشيرة الدخول تنفيذا لتعليمات الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون والتغلب على كافة المعوقات التي قد تعيق تتقل الأخوة المصريين والعرب إلى الجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *