السبت. ديسمبر 10th, 2022

أعلنت شركة “روس أتوم” الروسية عن بدء المرحلة الرئيسية لبناء وحدة الطاقة الثانية بمحطة الضبعة النووية في مصر اليوم، تزامنا مع عيد ميلاد الرئيس عبد الفتاح السيسي

و اعلنت روس اتوم ان الفريق المصري الروسي يظهر أعلى مستوى من الاحتراف ويعمل قبل الموعد المحدد.

وذكرت المؤسسة أنه يتم تأسيس وحدة الطاقة الثانية تزامنا مع عيد ميلاد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي يعد الملهم الأيديولوجي لهذا المشروع والعديد من المشاريع العملاقة الأخرى التي يجري تنفيذها حاليًا في مصر.

وقال وزير الكهرباء محمد شاكر، إنني على يقين من أن محطة الطاقة النووية ستسهم بشكل كبير في التحسين النوعي لمستوى المعيشة في البلاد وستسمح لمصر بأخذ مكانها الصحيح بين رواد التكنولوجيا في المنطقة.

و قال أليكسي ليخاتشيف مدير عام هيئة الطاقة الذرية الروسية روساتوم، الى انه يشير البدء في إنشاء وحدة الطاقة الثانية لمحطة الضبعة للطاقة النووية إلى أن المشروع يكتسب زخما.

و قال تواصل روس أتوم العمل بنشاط في الخارج نحن نبني 34 وحدة طاقة في 11 دولة. لكن المشروع في مصر له أهمية خاصة بالنسبة لنا، لأن الضبعة ستكون أول محطة للطاقة النووية في القارة الأفريقية يتم بناؤها باستخدام التكنولوجيا الروسية.

ويعد هذا أكبر مشروع تعاون روسي مصري منذ إنشاء سد أسوان، وسيلعب إطلاق محطة الطاقة النووية دورا حاسما في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والتكنولوجية لمصر وسيعطي دفعة للانتقال التدريجي لصناعة واقتصاد البلاد إلى مصادر منخفضة الكربون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *