السبت. نوفمبر 26th, 2022

أعلنت نانسي بيلوسي، التي كانت اول رئيسة لمجلس النواب الأميركي في عام 2007، أنها ستبتعد عن القيادة لتفسح المجال أمام جيل جديد من الديمقراطيين.

و قالت بيلوسي خلال خطاب ألقته في مجلس النواب إنها “لن تسعى إلى إعادة انتخابها للقيادة الديمقراطية في الكونجرس المقبل”، مضيفة “لقد حان الوقت لجيل جديد لقيادة الحزب الديمقراطي الذي أحترمه بشدة”.

و قالت بيلوسي إنها ستبقى في الكونجرس و “تتحدث نيابة عن شعب سان فرانسيسكو”، وهو باعتباري واجب، و”لا شرف رسمي أكبر من ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *