الأثنين. ديسمبر 5th, 2022

وقعت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، بروتوكول تعاون مع جامعة الحكمة في العاصمة اللبنانية بيروت، و يأتي ذلك في إطار اهتمام المؤسسة بالنهج التشاركي وانطلاقا من مسئوليتها لتعزيز ثقافة الشباب العربي وبناء قدراتهم بحقوق الإنسان والأمن وتعزيز التنمية المستدامة .

حيث اجتمع وفد مؤسسة ماعت مع الدكتورة لارا كرم رئيس جامعة الحكمة وعدد من أعضاء هيئة التدريس، وأثمر الاجتماع عن توقيع بروتوكول تعاون، والاتفاق على البدء بالعمل على توسيع نطاق البرنامج المشترك بين الجامعات اللبنانية والمصرية بشأن القانون الجنائي الدولي والإجراءات الجنائية (“IUP-ICLP”) للطلاب .

ويغطي برنامج IUP-ICLP مواضيع متعددة مثل مصادر القانون الجنائي الدولي والإجراءات الجنائية، والقانون الموضوعي (الإبادة الجماعية، والجرائم ضد الإنسانية، وجرائم الحرب والإرهاب)، وكذلك الإجراءات الجنائية الدولية . وتم تحسين البرنامج ليشمل موضوعات مثل العدالة الانتقالية، والتفاعل بين القانون الجنائي الدولي والنظام القانوني المحلي، فضلاً عن القانون الجنائي الدولي وقانون الشريعة.

ومن جانبة قال أيمن عقيل؛ الخبير الحقوقي ورئيس مؤسسة ماعت، أن الشباب في المنطقة العربية لايزال في حاجة إلي التدريبات ورفع القدرات والتمكين للاستثمار في الثروات الشبابية .

وأكد عقيل أن مؤسسة ماعت تستثمر جهودها لتطوير المزيد من الشراكات على المستوى الدولي التي تعمل على تثقيف وتعزيز خبرات الشباب في مجال السلم والأمن والتنمية المستدامة وحقوق الإنسان، بالإضافة إلي مد الجسور بين الشباب في المنطقة العربية .

كما أوصي عقيل، بتعزيز التعاون على مستوى منظمات المجتمع المدني والمراكز البحثية والمؤسسات التعليمية لمعالجة التحديات المشتركة في السياقات الوطنية للتنمية وحقوق الانسان.

ماعتالجدير بالذكر أن مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان ستنفذ برنامج مشترك حول القانون الجنائي الدولي والإجراءات الجنائية مع جامعة الحكمة ومركز العدالة الدولية والانتقالية (ITJRC) بالإضافة إلى معهد آسر بـ لاهاي-هولندا، وسوف يحاضر فيه مجموعة من الأكاديميين والقضاة والممارسين الدوليين البارزين من لاهاي ولبنان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *