السبت. ديسمبر 10th, 2022

أطلقت مبادرة حياة كريمة اليوم الجمعة، مسيرة لدعم رؤية مصر في الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ فى مصر 2050، وذلك على هامش فعاليات المنطقة الخضراء فى مؤتمر قمة المُناخ «COP27»، والمُنعقد فى مدينة السلام “شرم الشيخ”.

وانطلقت مسيرة حياة كريمة، من أرض السلام بالمنطقة الخضراء، وبمُشاركة عدد كبير من الشباب المصري والجنسيات المُختلفة، وذلك لتعزيز الوعى بأهمية الحفاظ على البيئة من التغيرات المُناخية ودعمًا لاستراتيجية مصر 2050. 

وتعد مبادرة “حياة كريمة” الرئاسية من المبادرات المجتمعية بمفهومها الخدمي الكامل، حيث استهدفت توفير حياة أفضل للمواطنين المصريين، وراعت حقوق الإنسان بكل أبعادها وعلى رأسها الإهتمام بالحق في الحياة وتحسين جوانب المعيشة، من خلال تبني خطة موسعة لحياة كريمة بالريف، إذ تجسد المبادرة الرئاسية رؤية الدولة للعدالة الاجتماعية.

ويعمل مشروع حياة كريمة الذي يخدم أكثـر مـن 60% من الشعب المصـري على تعـزيـز حقوق الإنسان بجانب أن تدخـلاتـه تـسـاهـم فـي الحـد والتكـيـف مـن التغيرات المناخية، فالتغيرات المناخية تهدد حقوق الإنسان وخاصة الحق في الحياة، والحـق فـي الـحصـول على المياه وخدمات الصرف الصحي، والحـق فـي الـغـذاء، والحـق فـي الـصـحة، والحـق فـي السكن، والحق في تقرير المصير، والحق في الثقافة، والحق في التنمية.

ويأتي دور مبادرة حياة كريمة أحد أهم وأبرز المبادرات الرئاسية لتوحيد كافة جهود الدولة والمجتمع المدني والقطاع الخاص لهدف التصدي للفقر المتعدد الابعاد وتوفير حياة كريمة بها تنمية مستدامة للفئة الأكثر احتياجا في محافظات مصر ولسد الفجوات التنموية بين المراكز والقري وتوابعهم والاستثمار في تنمية الانسان وتعزيز قيمة الشخصية المصرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *