الثلاثاء. ديسمبر 6th, 2022

أعلن التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي ومؤسسات المجتمع المدني الشريكة عن تواجدهمالمكثف اليوم الجمعة ١١ نوفمبر ٢٠٢٢ في كافة القرى والمراكز، بكافة محافظات الجمهورية، سعيًالتقديم أفضل خدمة للأسر الأولى بالرعاية، ويأتي ذلك بالتوازي مع النجاح الذي تحققه قمة المناخ COP27 في شرم الشيخ يوميًا منذ إنطلاقها، والذي يتشرف التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي بالمشاركة الإيجابية ضمن فعالياته.

ويواصل التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي خطة عمله على الأرض للوصول لكل مستحق والإحتفال مع المواطنين بهذا المشهد الوطني المنفرد وهو نجاح مصر في إستضافة وتنظيم قمة المناخ cop27. ويكثف التحالف الوطني للعمل الاهلي التنموي جهوده الخدمية والتنموية خلال هذه الفترة بتقديم قوافل شاملة، ومساعدات عينية وتدخلات مباشرة للأسر الأكثر إحتياجًا في كافة محافظات الجمهورية وذلك بالتوازي بالتنسيق الكامل مع كافة المؤسسات الحكومية. كما يساند التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي مؤسسات الدولة في تنسيق الجهود المبذولة للوصول لكافة الفئات المستحقة.

وبدأ هذا العمل الجماعي لكافة أعضاء التحالف في تطوير آليات عمله وتنظيم صفوف دعم المواطنين مع بداية القوافل الشاملة خلال شهر اكتوبر، في عام المجتمع المدني، ليتوج هذا العمل التشاركي اليوم بتقديم مختلف الخدمات المباشرة بشكل يومي محوكم. 

وينفرد التحالف اليوم بتواجده في كافة محافظات الجمهورية للإحتفاء بنجاح مؤتمر المناخ وما تقدمه مصر من دعم لملفي الإقتصاد والصناعة (مثلث التنمية)، وذلك عن طريق تقديم مساعدات عينية وخدمية مختلفة لما يزيد عن ربع مليون مواطن ضمن خطة التحالف المتكاملة، تشمل هذه الخدمات خدمات طبية توعوية وعلاجية وكشف وصرف أدوية بالمجان، بجانب الدعم الغذائي (كراتين غذائية، ووجبات ولحوم) والمساعدات العينية المختلفة وبالأخص البطاطين إستعدادا لموسم الشتاء، وذلك بمشاركة مؤسسات التحالف وبالتعاون مع عدد كبير من الجمعيات القاعدية، وبعدد من المتطوعين يتجاوز الـ٣ آلاف متطوع يعملون في ترس من المحبة والصدق ويتوجون مفهوم المواطنة في العمل التنموي والخدمي المصري.

يُذكر ان التحالف الوطني للعمل الاهلي التنموي كان قد انطلق في ١٣ مارس ٢٠٢٢ ، وذلك بمشاركة وعضوية كبرى مؤسسات العمل الأهلي والتنموي في مصر حيث يضم ٢٤ جمعية، ومؤسسة أهلية وكيان خدمي وتنموي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *