السبت. نوفمبر 26th, 2022

مؤشر داو جونز للاسهم الصناعيه اقترب من أن يغلق على واحد من أفضل شهوره في تاريخه الممتد 126 ، إذ يتخلص المستثمرون من أسوأ مخاوفهم من الركود قبل عيد الهالوين، لكن المكاسب التاريخية قد تكون أكثر من مجرد سراب، إذ لا يزال مؤشر داو جونز في طريقه إلى تحقيق أسوأ عام له منذ عام 2008، في حين تستمر مؤشرات وول ستريت الأخرى في التراجع.

ارتفع مؤشر داو جونز 1.2% أو 385 نقطة، بعد الاعلان عن نتائج الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث، وارتفع بنسبة 12% حتى الآن في أكتوبر.

يعد هذا ثاني أفضل شهر على أساس النسبة المئوية على مدار الثلاثين عامًا الماضية، بعد أبريل 2020 فقط، عقب أسوأ شهر سبتمبر على المؤشر منذ 20 عامًا.

سيكون هذا أكبر مكسب في أكتوبر منذ تأسيس المؤشر عام 1896، حيث أن المكاسب الأخرى لمؤشر داو جونز البالغة 10% لشهر أكتوبر جاءت في عامي 1982 و2002، وكلاهما كسر الأسواق الهابطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *