السبت. ديسمبر 10th, 2022

اخفق البرلمان اللبناني للمرة الثالثة على التوالي، في انتخاب رئيس للجمهورية وسط أزمة مالية عميقة.

و انخفضت الليرة اللبنانية إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق منذ بدء الأزمة الاقتصادية الخانقة في 17 أكتوبر 2019.

وسجّلت الليرة 40 ألف مقابل الدولار في السوق الموازية، في حين يُسعّرها مصرف لبنان المركزي عند 27600 ليرة للدولار.

تنتهي ولاية الرئيس ميشال عون في 31 أكتوبر، ولا تزال الانقسامات بين الكتل السياسية حول تشكيل الحكومة الجديدة، تمنع التوصل إلى اسم يتفق عليه الجميع تحت قبة البرلمان.

وقد اجتمع 119 برلمانيا من أصل 128 لمدة نصف ساعة اليوم ، إذ تتطلب قواعد الانتخابات نصابا يبلغ ثلثي أعضاء المجلس.

ويعيش اللبنانيون بلا حكومة تعمل بكامل طاقتها منذ مايو، تحت قيادة نجيب ميقاتي الذي يصرف الأعمال حاليا.

وشهدت جلسة الخميس 55 صوت (ورقة بيضاء)، مقابل 42 صوت للنائب في الفريق المعارض لحزب الله، ميشال معوض، في حين توزعت الأصوات الباقية على تسميات اخرى.

و حدد رئيس مجلس النواب نبيه بري الجلسة القادمة في 24 أكتوبر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *