السبت. ديسمبر 10th, 2022

أعلن الدكتور “زاهي حواس” عالم الآثار المصرية ووزير الآثار الأسبق آن الوثيقة التي يطالب بها عودة حجر رشيد من المتحف البريطاني والقبة السماوية في متحف اللوفر تم نشرها اليوم علي wib- site DR.Hawass.com وكذلك علي الفيس بوك والانستغرام ،وعلي Change.org وأصبحت الوثيقة جاهزة للتوقيع من كل المحبين لحماية الآثار المصرية في مصر والعالم أجمع.

وأضاف “حواس” ان هذه القطع كانت موضوعه في اهتمام وزارة الآثار قبل أحداث ٢٠١١ وآن هذه القطع الفريدة مكانها الحقيقي هو المتحف المصري الكبير، وان إعادة هاتين القطعتين الأثريتين الي مصر هو بمثابة اعتراف مهم بالتزام المتاحف الغربية بإنهاء شكل من اشكال الاستعمار من مقتنياتها وتقديم تعويضات عن هذا الماضي الاستعماري .

ويدعو “حواس” المجتمع الدولي للمطالبة بإعادة هذه القطع الأثرية ونحن بحاجه الي ان يعرف العالم انها تنتمي لمصر، ويؤيد الموقعون علي هذه الوثيقة طلب عودة القطعتين الأثريتين إلي موطنها الأصلي مصر.

وسوف ترسل الوثيقة الي المتحف البريطاني ومتحف اللوفر بعد الانتهاء من التوقيع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *