الأثنين. ديسمبر 5th, 2022

التقط تلسكوب جيمس ويب، التابع لوكالة ناسا، صورًا دقيقة لما يعرف باسم “أعمدة الخلق”، وهي عبارة عن سحابة كثيفة من الغاز والنجوم تبعد 6500 سنة ضوئية عن الأرض، و هي أحدث الصور المذهلة التي يلتقطها التلسكوب المتطور.

تعد “أعمدة الخلق”، أو Pillars of Creation، منطقة كثيفة وشاهقة تضم تكوينات للنجوم، وتتكون من الغبار والغاز ونجوم لا تزال في طور التكون.

التُقطت صور الغيوم لأول مرة بواسطة تلسكوب هابل في عام 1995، ومرة ​​أخرى في عام 2014، ولكنها لم توضح القدر نفسه من التفاصيل التي اظهرتها صور التلسكوب الجديد، الذي يعد أقوى بست مرات من هابل.

تلقت ناسا صورها الأولى من تلسكوب جيمس ويب في يوليو/تموز، وكانت عبارة عن كتلة سحابية من الغازات التي تشبه الجبال تسمى سديم كارينا، وهي منطقة أخرى لتشكيل النجوم.

منذ ذلك الحين، كشفت ناسا عن صور جديدة لمجرة عجلة العربة Cartwheel، وكما يقترح الاسم، فهي عبارة عن حلقة وردية زاهية على شكل قرص يشبه عجلة فيريس ( عجله الملاهي ).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *