السبت. نوفمبر 26th, 2022

اجرى بنك اوف امريكا دراسه مع مديري الصناديق، اظهرت ان المستثمرين يحتفظون بنحو 6.3% من محافظهم الاستثمارية نقدا، وهو أعلى مستوى منذ أبريل 2001، مع بلوغ المخاوف بشأن مخاطر الاستقرار المالي أعلى مستوياتها.

و ذكر المحللون إلى أن المخاوف أثقلت بشدة سوق الأوراق المالية ، التي بدأت تستجيب أكثر للمشاكل المالية العالمية، إذ ارتفعت توقعات التقلبات التي يقيسها مؤشر Vix إلى أعلى مستوى لها منذ نحو أربعة أشهر.

وجد الاستطلاع، الذي شمل 371 مدير، يديرون 1.1 تريليون دولار، أن سيولة السوق “تدهورت بشكل كبير” خلال الشهر الماضي، مع تصنيفهم للظروف عند المستويات التي لم تظهر إلا خلال الانهيار الناجم عن جائحة كوفيد- 19 في أبريل 2020، والأزمة المالية الكبرى التي بدأت في عام 2007.

و يتوقع المحللون في بنك أوف أميركا أن تشهد الأسهم “انخفاضًا كبيرًا” و”ارتفاعًا كبيرًا” في النصف الأول من العام المقبل، إذ يعتقد معظم الاقتصاديين أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيتوقف عن رفع الفائده في مكافحته للتضخم.

وذكروا أن التوقعات الاقتصادية للمستثمرين لا تزال قريبة من الحد الأقصى للهبوط، إذ يتوقع 72% من مديري الصناديق أن يضعف الاقتصاد على مدى الأشهر الـ 12 المقبلة، عند مستوى أقل بقليل من شهر يوليو.

وفي ظل التضخم الذي أرغم البنوك المركزية على رفع معدلات الفائدة بقوة هذا العام، عانت الأسهم بشدة مع توقع المستثمرين أن تتسبب زيادات الفائدة في تباطؤ في الاقتصاد.

بعد أن ارتفع بنسبة 27% في عام 2021، انخفض مؤشر ستاندرد آند بورز بنسبة 23% هذا العام، وانخفض مؤشر ناسداك بنسبة 33%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *