السبت. ديسمبر 10th, 2022

تنفيذًا لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية واستكمالًا للنجاح الذي حققته الندوات التوعويةبالجامعات المصرية، والتي تنظمها مؤسسة “حياة كريمة”، انطلقت اليوم المرحلة الثالثة من الندوات، والتي بدأت في جامعتي أسيوطوبورسعيد، وتستمر هذه الندوات في جامعات (المنصورة ودمياط والأقصر والفيوم والسادات والمنوفية والعريش والوادي الجديد)حتى ٢٣ أكتوبر الجاري، يأتي ذلك تحت شعار ” تطوع واترك بصمتك”

يأتي ذلك في اطار برنامج توعوي متكامل بالتعاون مع الأكاديمية الوطنية للتدريب، وتستهدف هذه الندوات التوعية والتعريف بالمشروع القومي لتطوير الريف المصري “حياة كريمة” لشباب الجامعات، وتعريفهم بالجهود التنموية المبذولة على الأرض، وتزامنًا مع استجابة مؤسسة حياة كريمة لدعوة الحوار الوطني لمؤسسات المجتمع المدني لإجراء حوارات جماهيرية في كافة محافظات الجمهورية مع مختلف الفئات، وضمن جهود التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، والتي تاتي المؤسسة كأحد مؤسسيه.

إلى جانب الندوات التوعوية بالجامعات، تستعد المؤسسة لتتفيذزيارات ميدانية لشباب الجامعات لمشروعات حياة كريمة على أرض الواقع، والعمل على الاستفادة من التخصصات المختلفة من شباب الجامعات في تنفيذ مشروعات حياة كريمة و، علاوة على العمل مع الأكاديمية الوطنية للتدريب على عقد برنامج تأهيلي للمتطوعين، وذلك بموجب البروتوكول الذي تم إبرامه بين المؤسسة والأكاديمية في نهاية سبتمبر الماضي.

كانت مؤسسة حياة كريمة قد عقدت أول ندوة توعوية للشباب الجامعي وتعريفهم بالمبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، بكلية الإعلام جامعة القاهرة، وذلك تحت عنوان “التوعية والتعريف بالجهود التنموية في المشروع القومي” حياة كريمة”، وذلك لكون المؤسسة هي مظلة العمل التطوعي والتنموي في المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” بهدف نشر ثقافة العمل المجتمعي والتطوعي” بين شباب الجامعات.

وبدأت المرحلة الأولى من هذه الندوات بجامعات القاهرة وعين شمس وبنها، ضمن سلسلة من الندوات التوعوية والتعريفية بالمبادرة الرئاسية حياة كريمة، لتوعية الطلاب وتعريفهم بالمشروع القومي حياة كريمة والجهود المبذولة على الأرض.

فيما انطلقت المرحلة الثانية في 9 من أكتوبر الجاري، وشملت جامعات (طنطا، والسويس، وقناة السويس، وبني سويف، والإسكندرية، وكفر الشيخ، وأسوان)، والتي شهدت إقبال كبير من شباب الجامعات.

وتستهدف هذه الندوات نشر ثقافة العمل التطوعي بين شباب الجامعات، بالإضافة إلي تنظيم زيارات ميدانية للمشروعات التي يتم تنفيذها بمختلف قري ومراكز الجمهورية هذا بجانب منحهم فرصة للتطوع و المشاركة في المشروع القومي حياة كريمة، وذلك بالشراكة مع رئاسة مجلس الوزراء ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي والمجلس الأعلى للجامعات والأكاديمية الوطنية للتدريب والمركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية.

يأتي ذلك إيمانًا من مؤسسة حياة كريمة بدورها المجتمعي في تعزيز قيم العمل التنموي والتطوعي ونشر ثقافة العمل المجتمعي والتطوعي” بين شباب الجامعات عبر المشروع القومي حياة كريمة، أكبر مشروع تنموي في تاريخ مصر، والذي يهدف لإحداث تغيير جذري في حياة المواطنين الأكثر احتياجًا وتوفير تنمية شاملة مستدامة لهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *