الأثنين. ديسمبر 5th, 2022

ذكرت صحيفه الجارديان البريطانيه إن طواقم التلفزيون العالمية التي ستغطي مونديال قطر قد تمنع من إجراء مقابلات مع أشخاص في منازلهم كجزء من قيود فرضتها قطر على التغطية الإعلامية خلال كأس العالم

و ذكرت الصحيفه إن ذلك قد يكون له “تأثير مخيف بشدة” على التغطية الإعلامية.

وأضافت أنه سيتم منع المذيعين من التصوير في مواقع الإقامة، مثل تلك التي تأوي العمال المهاجرين، بموجب شروط تصاريح التصوير الصادرة عن الحكومة القطرية.

وأوضحت أن القيود تحظر أيضا التصوير في المباني الحكومية والجامعات ودور العبادة والمستشفيات، بالإضافة للعقارات السكنية والشركات الخاصة.

وذكرت الصحيفة أن القيود تندرج ضمن قائمة الشروط التي يجب أن توافق عليها المنافذ الإعلامية عند التقدم بطلب للحصول على تصريح تصوير من السلطات القطرية لالتقاط صور فوتوغرافية وتصوير بالفيديو للمواقع الأكثر شهرة في جميع أنحاء البلاد، كما أنها تنطبق على المصورين لكنها لا تشير صراحة إلى وسائل الإعلام المكتوبة التي لا تحتاج لتصوير المقابلات.

ولفتت الصحيفة إلى أن القيود لا تحظر التقارير المتعلقة بموضوعات محددة، لكن وضع قيود على أماكن التصوير قد يعرقل عمل الصحفيين الراغبين بالتحقق من الانتهاكات المتعلقة بسوء معاملة العمال الأجانب أو إجراء مقابلات حول مواضيع قد يتردد البعض في مناقشتها أمام الآخرين مثل حقوق المثليين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *