السبت. ديسمبر 10th, 2022

في شهادة للمحلل في مكتب التحقيقات الفيدرالي بريان أوتين امام المحكمه قال ان مكتب التحقيقات الفيدرالي عرض مليون دولار على ضابط المخابرات البريطاني السابق كريستوفر ستيل، لإثبات ملف جمعه حول العلاقات المحتملة للرئيس السابق دونالد ترامب بروسيا.

و قال أوتين بأن ستيل لم يتلق المال، لأنه لم يستطع حتى تسمية مصادره واقتصر على الوصف العام لها.

وصرح أوتين بأنه سافر في أكتوبر 2016 إلى بريطانيا مع عدد من زملائه لإجراء “مقابلة” مع ستيل حول ملفه، ثم عرض عليه مكافأة مالية.

وبعد الانتخابات الرئاسية لعام 2016، قامت السلطات الأمريكية بالاعتماد على ملف ستيل بالتحقيق في رواية “تواطؤ” ترامب مع روسيا، لكنها في النهاية لم تتمكن من إثبات أي شيء.

وكان أوتين شاهدا في محاكمة الروسي ايجور دانتشينكو الذي شارك وفقا للتحقيق، في تجميع ملف ستيل وهو متهم الآن بتقديم بيانات خاطئة عن علم إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي.

وجاء في لائحة الاتهام أن دانتشينكو لم يتلق مثل هذه المعلومات من أي شخص و”حقائق ملفقة”، وينفي ايجور إدانته وما نسب إليه.

و ذكر المدعون العامون الأمريكيون أن دانشينكو كذب على مكتب التحقيقات الفيدرالي بشأن المصادر التي قدمها ل ستيل بشأن “الاتصالات بين حملة ترامب والمسؤولين الروس”، بما في ذلك المعلومات التي تفيد بأن الكرملين ربما ساعد في انتخاب ترامب”.

يذكر ان مصداقية الملف تراجعت بشكل مضطرد بمرور الوقت، حيث كشف المفتش العام بوزارة العدل في تقرير صدر عام 2019 أن العديد من مزاعم ستيل كانت أكثر بقليل من ثرثرة أو تكهنات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *