السبت. ديسمبر 10th, 2022

شهد موقعي الدير البحري ووادي الملوك بمحافظة الأقصر بدء تشغيل عدد من السيارات التي تعمل بالطاقة الشمسية لنقل الزائرين من المصريين والسائحين داخل الموقعين الأثريين بكل سهولة ويسر.

صرح بذلك د. مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، مشيرا إلى أن بدء تشغيل هذه السيارات يأتي كمرحلة ثانية للسيارات الكهربائية التي تم تزويد الموقعين بها في أوائل العام الجاري، الأمر الذي يؤكد حرص وزارة السياحة والآثار على استخدام التكنولوجيا الحديثة وتفعيل أساسيات السياحة المستدامة للحفاظ على البيئة في المتاحف والمواقع الأثرية وتحويلها لمواقع صديقة للبيئة، ما يأتي بالتزامن مع الإستعدادات الخاصة بإستضافة مصر لمؤتمر الأطراف السابع والعشرين لإتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ COP 27 والمقرر إقامته في شرم الشيخ نوفمبر المقبل.

وأضاف د. مصطفى وزيري أنه من المقرر توفير عدد أخر من السيارات التي تعمل بالطاقة الشمسية بكافة المواقع الأثرية بمختلف أنحاء الجمهورية، الأمر الذي من شأنه يأتي في إطار تطوير ورفع كفاءة خدمات الزائرين بالمواقع الأثرية وتوفير كافة سبل الإتاحة وتحسين تجربته الزائرين أثناء زيارتهم مع تحويل القطاع السياحي إلى قطاع صديق للبيئة في الوقت ذاته.

ومن جانبه قال د. بهاء عبد الجابر مدير عام آثار البر الغربي أنه من المقرر زيادة عدد السيارات بالموقعين الأثريين خلال الفترة القادمة، خاصة مع بدء الموسم السياحي الشتوي وتوافد الزائرين من المصريين والسائحين بشكل كبير عليهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *