السبت. نوفمبر 26th, 2022

ذكرت صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية نقلا عن المركز الأوروبي للأرصاد الجوية أن أوروبا ستواجه شتاء أكثر برودة هذا العام وسط أزمة الطاقة العالمية

حيث توقعت الأرصاد الجويه انخفاضا في هطول الأمطار وسرعة الرياح المستخدمة في توليد الطاقة.

وأكدت الصحيفة أن مثل هذه التوقعات تمثل مشكلة محتملة لسلطات عدد من الدول الأوروبية التي تضطر إلى مكافحة ارتفاع أسعار الطاقة في ظل رفض هذه الدول للغاز الروسي.

وقد تفاقم هذا الوضع بسبب ارتفاع درجات الحرارة خلال الصيف الماضي حيث انخفضت كمية الطاقة التي تولدها محطات التوليد التي تعتمد على طاقتي الرياح والمياه في إنتاج الطاقة.

من جانب آخر دعت المفوضية الأوروبية دول الاتحاد الأوروبي إلى الاستعداد للوقف الكامل لإمدادات الغاز الروسي ووضع خطة لخفض استهلاك الغاز من قبل جميع دول المجتمع بنسبة 15٪ خلال الفترة الممتدة من 1 أغسطس 2022 إلى 31 مارس 2023 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *