السبت. ديسمبر 10th, 2022

تنشى المانيا أول محطة لاستيراد الغاز الطبيعي المسال، بإمكانها توفير ما يعادل 20% من الغاز الذي كان يتم استيراده من روسيا.

تقع المنشأة على ساحل بحر الشمال، واعتبارا من الشتاء، سيصبح بإمكان المنصة القريبة من ميناء فيلهمسهافن توفير الغاز ،وتأتي المحطة ضمن 5 منصات أخرى تقوم الحكومة الألمانية ببنائها تتكلف مليارات الدولارات للتخلي عن الإمدادات الروسية

وذكر مدير المشروع فولجر كريتز، أن أعمال البناء تتقدم بسرعة مفاجئة نظرا لأهمية المحطة الاستراتيجية، موضحًا أن عادة ما يستغرق مشروع من هذا النوع ما بين 5 و6 سنوات.

وتم ربط سفينة متخصصة تعرف بـFSRU والتي يمكنها تخزين الوقود وتحويل الغاز الطبيعي المسال إلى غاز جاهز للاستخدام، بالمنصة لاستكمال عمليات الإنشاء.

ومن المقرر بحلول 2030 أن يتم تحويل نشاطات الموقع إلى استيراد الهيدروجين الصديق للبيئة والذي يتم إنتاجه بمصادر الطاقة المتجددة، وتدعمه المانيا كجزء من خطتها للانتقال إلى مصادر الطاقة النظيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *