السبت. نوفمبر 26th, 2022

انهى مؤشر داو جونز للاسهم الصناعيه تعاملات الاسبوع بانخفاض بنسبة 22% عن ذروته في 5 يناير، حيث يستمر قلق المستثمرين بشأن السياسة النقدية الأكثر تشددًا مما يمهد الطريق لأسوأ أداء لمؤشر داو جونز منذ عام حتى تاريخه وذلك منذ عام 2008.

و انخفض مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 1.7% في يوم التداول الأخير من الربع الثالث منهيا الأسبوع منخفضًا 2.7%، بنحو 800 نقطة، وأنهى الشهر منخفضًا 9.2%، ما يقرب من 3000 نقطة.

يعد هذا الشهر هو الأسوأ لمؤشر داو جونز منذ مارس، وأسوأ شهر سبتمبر منذ 2002، متخطيا أسوأ معدلاته عندما انخفض بنسبة 6% في سبتمبر 2008 خلال الأزمة المالية.

أغلق مؤشر كل من S&P 500 وناسداك بنفس معدل الانخفاض الكبير حيث انخفض كل منهما بنسبة 1.5% يوم الجمعة، مما أدى إلى خسارة 10% في الشهر.

يعد هذا الإنخفاض في مؤشري S&P وناسداك الأسوأ في سبتمبر منذ عام 2008، المرة الأولى التي ينخفض فيها مؤشر S&P لثلاثة أرباع متتالية منذ عام 2009.

لا تزال الأسهم في نفس الوتيرة لواحدة من أسوأ سنواتها، حيث انخفض مؤشر داو جونز وستاندرد آند بورز وناسداك بنسبة 21% و 25% و 33% على التوالي منذ بداية العام – لم ينه أي من المؤشرات العام بانخفاض أكثر من 10% منذ عام 2008.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *