الأربعاء. فبراير 1st, 2023

سجل الجنيه المصري مستوى منخفض امام الدولار وصل الى 19.53.

ويتراجع الجنيه يوميا بمقدار 0.0005 دولار منذ 25 مايو مقتربا من أدنى مستوياته المسجلة في ديسمبر 2016 عند 19.80 جنيها للدولار، وهو أدنى مستوياته على الإطلاق حتى الآن.

و تسببت عوامل كثيره في شح المعروض من العملة الأميركية، أهمها ارتفاع تكلفة استيراد السلع الأساسية وتراجع أعداد السياح الروس والأوكرانيين بعد الحرب.

وارتفعت فاتورة واردات مصر إلى 9.5 مليار دولار شهريا ، بسبب تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية، مقابل 5 مليارات دولار شهريا قبلها طبقا لما اعلن وزير المالية ، محمد معيط.

وشهدت سوق السندات المصرية تدفقات خارجية كبيرة بالدولار هذا العام.

وخرجت 22 مليار دولار من سوق الدين المحلي المصري فيما يعرف بـ”المال الساخن” منذ مارس الماضي.

وانخفض الاحتياطي النقدي الأجنبي لمصر إلى أدنى مستوياته منذ يناير 2017، إذ وصل في أغسطس الى 33.1 مليار دولار بانخفاض 7.8 مليار دولار عن بداية العام.

ومع تناقص المعروض، عادت السوق السوداء إلى الظهور كلمجأ للراغبين في الحصول على الدولار لسداد قيمة وارداتهم أو الاستثمار عن طريق اكتنازه.

و يعرض التجار شراء الدولار بأسعار تصل إلى 21.5 و21.75 جنيه.

كما ان المتعاملين في مبالغ وأحجام أكبر يعرضون بيع الدولار مقابل 23.25 وبيع الجنيه مقابل 22.35.

وقدّر بنك أوف امريكا القيمة العادلة للجنيه بما يتراوح بين 20.5 إلى 23 جنيها مقابل الدولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *