السبت. أكتوبر 1st, 2022

اكيد نادي ليفربول هزيمة قاسية على يد نابولي بأربعة أهداف لهدف واحد في مباراة جمعت الفريقين في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى بدوري أبطال أوروبا

وأنهى نابولي شوط المباراة الأول متقدما بثلاثية دون رد من توقيع بيوتر زيلينسكي من ضربة جزاء، وأندري زامبو أنغويسا، وجيوفاني سيميوني في الدقائق 5، و31، و44 .

و في الشوط الثاني، أضاف بيوتر زيلينسكي الهدف الرابع، قبل أن يسجل الكولومبي لويس دياز، هدف حفظ ماء الوجه لنادي ليفربول

وعلى غير العادة، قرر مدرب ليفربول، يورجن كلوب، استبدال نجمه المصري محمد صلاح، مبكرا لعدم ظهور بمستواه المعهود.

وكان ليفربول متخلفا بنتيجة 1-4، عندما لجأ كلوب في الدقيقة 63، إلى إخراج صلاح وروبرتو فيرمينو وجيمس ميلنر، وإشراك ديوغو جوتا وداروين نونيز وتياغو ألكانتارا.

ولم يبد صلاح أي امتعاض من تبديله، إدراكا منه بأن الفريق ككل قدم واحدة من أسوأ مبارياته في عهد المدرب الألماني.

ويعاني صلاح بشدة هذا الموسم، حيث اكتفى بهدفين في 6 مباريات بالدوري الإنجليزي الممتاز، وتعرض لانتقادات من جمهور ليفربول بعد أدائه في المباراة الأخيرة أمام إيفرتون (0-0) في الدوري الإنجليزي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.