الخميس. أكتوبر 6th, 2022

أكدت نائبة رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي، لايل برينارد، أن البنك ليس لديه خطط لخفض معدلات الفائدة أو تخفيف وتيرة الرفع الحالية في أي وقت قريب.

ورفع بنك الاحتياطي الفيدرالي هذا العام سعر الإقراض القياسي أربع مرات، متضمنة زيادتين هائلتين، آخرهم زيادة في يوليو بمقدار 75 نقطة أساس.

و اكدت برينارد، أن معدل الفائدة سيحتاج إلى مزيد من الارتفاع، وستحتاج السياسة إلى أن تكون مقيدة لبعض الوقت للتأكد من أن التضخم يتجه نحو الانخفاض إلى الهدف المنشود.

وأضافت انه في حين أن الاعتدال في التضخم الشهري أمر مرحب به، سيكون من الضروري رؤية عدة أشهر من قراءات التضخم الشهرية المنخفضة، للتأكد من أن التضخم يتراجع إلى 2%”.

تعاني الأسر الأميركية بسبب ارتفاع التضخم بأسرع وتيرة له منذ أكثر من 40 عام، إذ تفاقمت مشاكل سلسلة التوريد بسبب إغلاق كوفيد- 19 في الصين، وارتفاع أسعار الطاقة بسبب الحرب الروسية الأوكرانية.

التضخم السنوي في الولايات المتحده وصل الى 8.5% خلال شهر يوليو الماضي، بعد أن ارتفع بنسبة 9.1% في يونيو، في أول تراجع منذ أبريل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.