الخميس. أكتوبر 6th, 2022

شهدت أوروبا صيفا كان الأكثر سخونة في تاريخ القارة المسجل، طبقا لتقرير وكالة كوبرنيكوس للتغير المناخي التابعة للاتحاد الأوروبي، التي أشارت إلى أن القارة شهدت درجات حراره مرتفعه محطمة للأرقام القياسية، صاحبتها أسوأ موجة جفاف.

أظهرت بيانات الوكالة أن شهر أغسطس كان الأكثر سخونة حتى الآن الذي تم تسجيله في القارة الأوروبية، متجاوزًا الرقم القياسي السابق المسجل في أغسطس/ 2021 بمقدار 0.4 درجة مئوية.

وكان الشهر الماضي أيضًا أكثر جفافا بشكل عام من المتوسط في الكثير من غرب أوروبا وأجزاء من شرقها.

شهدت موجة الحر التي اجتاحت أوروبا الغربية خلال الصيف الجاري أعلى درجة حرارة مسجلة على الإطلاق في بريطانيا بلغت 40.3 درجة مئوية، وأعلنت أجزاء كبيرة من إنجلترا منذ ذلك الحين الجفاف حيث لا يزال هطول الأمطار منخفضا.

وأثارت الحرارة الشديدة في جميع أنحاء القارة حرائق غابات كبيرة في دول من بينها إسبانيا، واليونان، وفرنسا.

و اعلن الخبراء ان تغير المناخ الناتج عن نشاط الإنسان سببًا مساهمًا في الحرارة، ويحذرون من أن أزمة المناخ المتفاقمة تعني أن مثل هذه الأحداث ستصبح أكثر تواترًا وأكثر حدة في المستقبل.

و حذرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة من أن هناك احتمالًا بنسبة 50% أن ترتفع درجة حرارة الأرض 1.5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية، في سنة واحدة على الأقل من السنوات الخمس المقبلة بحلول 2026، ويتزايد هذا الاحتمال مع مرور الوقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.