السبت. أكتوبر 1st, 2022

انخفض مؤشر منظمة الاغذية والزراعة بنسبه 1.9% ليسجل 138 نقطة للشهر الخامس على التوالي، في أغسطس مقابل 140.9 في يوليو الماضي، مبتعدا عن أعلى مستوياته على الإطلاق التي سجلها في وقت سابق من العام، بدعم من استئناف صادرات الحبوب من الموانئ الأوكرانية الذي ساهم في تحسين آفاق الإمدادات.

ورغم هذا التراجع الأخير، ظل المؤشر أعلى 7.9% من قيمته المسجلة في العام الماضي.

سجلت المؤشرات الفرعية الخمسة التابعة لمؤشر الفاو انخفاضا معتدلًا في شهر أغسطس وتراوحت معدلات هذا التراجع بين 1.4% بالنسبة إلى الحبوب، و3.3% بالنسبة إلى الزيوت النباتية.

انخفض مؤشر الفاو لأسعار الحبوب 1.4% في أغسطس. عن مستواه المسجل في يوليو حيث انخفضت الأسعار الدولية للقمح في أغسطس بنسبة 5.1%، مسجلة بذلك تراجعًا للشهر الثالث على التوالي، مدفوعة بتوقعات الإنتاج المحسنة، ولا سيما في كندا والولايات المتحدة الأميركية وروسيا، واستئناف التصدير من موانئ البحر الأسود في أوكرانيا للمرة الأولى بعد توقفها لمدة تجاوزت 5 أشهر بسبب.

كما انخفضت الأسعار العالمية للشعير والذرة الرفيعة بنسبة 3.8 و3.4% على التوالي، وبقي مؤشر أسعار الأرز ثابتًا في أغسطس.

بينما ارتفعت الأسعار العالمية للذرة بنسبة 1.5%، متأثرة إلى حد كبير بانخفاض توقعات الإنتاج في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية بسبب موجات الحر وظروف الجفاف، فيما حال استئناف عمليات التصدير من أوكرانيا دون تواصل ارتفاع الأسعار.

انخفض مؤشر الفاو لأسعار الزيوت النباتية 3.3%، دافعًا بذلك قيمة المؤشر إلى ما دون المستوى الذي كان عليه في العام الماضي، مدفوعًا بتراجع الأسعار العالمية لزيوت النخيل ودوار الشمس وبذور اللفت، التي عوضت ارتفاع أسعار زيت الصويا بسبب المخاوف إزاء تأثير ظروف الطقس غير المواتية على إنتاج فول الصويا في الولايات المتحدة الأميركية.

كما انخفض مؤشر الفاو لأسعار السكر بنسبة 2.1% خلال شهر أغسطس عن مستواه في شهر يوليومسجّلًا بذلك انخفاضا للشهر الرابع على التوالي، وأدنى مستوى له منذ يوليو 2021.

وجاء ذلك بدعم من زيادة صادرات السكر في الهند وانخفاض أسعار الإيثانول في البرازيل، وكان من الممكن أن يحدث انخفاض أكبر لكن انخفاض إنتاج السكر عما كان متوقعًا في البرازيل خلال النصف الأول من شهر أغسطس بسبب سوء الأحوال الجوية، إلى جانب استمرار المخاوف بشأن تأثير ظروف الجفاف على محصول عام 2022 في الاتحاد الأوروبي، قد حالا دون حدوث ذلك.

أيضاً تراجع مؤشر الفاو لأسعار الألبان 2%عن مستواه في يوليو ، مسجلًا بذلك انخفاضًا للشهر الثاني على التوالي، وإن كان لا يزال أعلى بنسبة 23.5% من قيمته المسجلة في العام الماضي.

وفي المقابل، ارتفعت الأسعار العالمية للأجبان للشهر العاشر على التوالي، نتيجة للطلب العالمي الثابت على الواردات والمبيعات الداخلية القوية، ولا سيما في الوجهات السياحية الأوروبية.

أيضاً انخفض مؤشر الفاو لأسعار اللحوم 1.5% في أغسطس عن مستواه في يوليو/تموز، مسجلا بذلك أيضًا انخفاضًا للشهر الثاني على التوالي بعد أن بلغ أعلى مستوى له على الإطلاق في يونيو 2022.

كما تراجعت الأسعار الدولية للحوم الدواجن في أغسطس مدفوعةً بتراجع عمليات الشراء للواردات من جانب الجهات المستوردة الرئيسية وارتفاع الكميات العالمية المتاحة للتصدير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.