الخميس. أكتوبر 6th, 2022

تم تركيب رافعة جسرية دائرية الحركة في موقع إنشاء وحدة توليد الكهرباء الأولى بمحطة “أكّويو” للطاقة النووية؛ وذلك في الوضع المحدد لها وفقا لوثائق المشروع، واستغرقت العملية التي نُفّذت بواسطة رافعة أخرى من طراز Liebherr LR 13000 نحو أربع ساعات. ويعد تثبيت الرافعة الجسرية دائرية الحركة أمر ضروري يمهد لإطلاق الأعمال المتعلقة بتركيب قبة وعاء الاحتواء الداخلي لمبنى المفاعل وتركيب المعدات الخاصة بتجهيز المبنى وكذلك التحضير لاختبارات ضخ المياه عبر الأنابيب التي تربط معدات الدائرة الأولية مع بعضها في وحدة الطاقة.
تعتبر الرافعة الجسرية دائرية الحركة إحدى أهم الآليات التي تخدم مبنى المفاعل وهي تنتمي إلى معدات محطة الطاقة النووية من الدرجة الأولى للسلامة. وستُستخدم هذه الرافعة في جميع مراحل دورة حياة المنشأة، على سبيل المثال ستستخدم الرافعة خلال مرحلة تشغيل المحطة في عمليات نقل الحمولات وتجهيزات وحدة الطاقة والمفاعل، بما فيها تحميل وتفريغ الوقود النووي.
بعد الانتهاء من اختبارات ما قبل التشغيل على معدات وحدة الطاقة، ستتمكن الرافعة الجسرية من الدوران 360 درجة متحركة في مسارها الدائري على خط السكة الحديد ونقل وتفريغ الحمولات في أي منطقة من القاعة المركزية لمبنى المفاعل أثناء استخدامها في عمليات تجميع وتركيب المعدات.
وقال سيرغي بوتسكيخ النائب الأول لمدير عام شركة «أكويو نوكليار» مدير الإنشاءات في مشروع «أكويو» النووي: “يعد تركيب الرافعة الجسرية أحد التطورات الرئيسة في إنشاء وحدة الطاقة الأولى، ومن المهم جدًا أن تتم العملية في وقتها لتمكيننا من المضي قدمًا في أعمال تركيب المعدات في مبنى المفاعل وفقا للجدول الزمني المقرر. تنفذ أعمال تجميع هياكل الرافعة على عدة مراحل مما يتطلب تنسيقًا جيدا في العمل. وتجري الأعمال بمشاركة أفضل المتخصصين الأتراك والروس. ستُركّب الرافعة عند علامة 38.5 متر ارتفاعا، وقد أُنجز تركيب الهياكل المعدنية الخاصة بجسر الرافعة ويبلغ وزنها 282 طنا، فيما تشمل المرحلة المقبلة تركيب العناصر الإضافية للرافعة. أما الوزن الإجمالي لهياكل الرافعة فيبلغ نحو 500 طن”.
وقد وصلت الرافعة في شكل عناصر منفصلة عن طريق البحر إلى موقع إنشاء محطة “أكّويو” النووية في يونيو 2022، وبعد الانتهاء من تفريغ السفينة، نُقلت مكوناتها إلى موقع إنشاء وحدة الطاقة الأولى بالمحطة النووية المستقبلية.
وتم تصنيع الرافعة الجسرية التابعة لوحدة الطاقة الأولى بمحطة “أكويو” النووية في مصنع “تياج ماش” الواقع في مدينة سيزران بمقاطعة سامارا الروسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.