الخميس. أكتوبر 6th, 2022

استقبل الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، السيد توني كيو مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة «Hinacom» الصينية المتخصصة في أعمال السوفت وير والتكنولوجيا، ونائبه السيد دامين ليجاف، أمس الثلاثاء، بمقر ديوان عام الوزارة، وذلك لبحث آليات سبل التعاون بين الجانبين في تطوير النظم والخدمات الصحية إلكترونيًا.

في بداية الاجتماع تقدم الوزير بتوجيه الشكر إلى الحكومة الصينية نظرًا للتعاون المستمر والمثمر في القطاع الصحي بين البلدين، حيث بحث الوزير آليات التعاون في عدة مجالات أهمها «التشخيص عن بُعد» عن طريق إنشاء تطبيق إلكتروني «ابليكيشين» يستخدمه الخبراء والمتخصصين بمجالات الأشعة والمناظير لتشخيص المرضى عن بُعد.

وأكد الوزير ، أن هذه التقنية الإلكترونية ، تهدف إلى التوسع في تقديم خدمات صحية متكاملة للمواطنين ، خاصة في المناطق النائية والحدودية ، دون تكبد عناء السفر، حيث يمكن عرض تقارير المرضى على الاستشاريين والأخصائيين لتشخيصهم بأي وقت وأي مكان، وذلك في وجود طبيب وسيط من خلال الربط بين كافة المراكز والمستشفيات التابعة للوزارة وأيضًا المستشفيات الأهلية والجامعية ، وذلك بالتنسيق مع المجلس الأعلي للمستشفيات الجامعية، وبعض الجهات المعنية.

وقال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن الوزير استمع إلى شرح مفصل من مؤسس الشركة الصينية، حول آليات ومميزات العمل باستخدام هذه الخاصية الإلكترونية ، حيث اطلع الوزير على النماذج الناجحة للدول الأخرى في هذا المجال ، مؤكدًا على أهمية بناء نظم صحية إلكترونية تساهم في تشخيص عدد كبير من المرضى بما يضمن حصول كل مواطن على خدمة صحية منخفضة التكاليف.

وتابع أن الوزير استعرض الانجازات التي حققتها وحدات ومراكز الأشعة وتشمل (الأيكو، الأسنان، الرنين، الدوبلر، السونار، المناظير، أنسجة الأورام)، حيث تشهد تطورًا حقيقيًا، مؤكدًا أن الدولة المصرية حريصة على خلق أنظمة صحية تتناسب مع المعايير العالمية، وتساهم في تحقيق رؤية مصر 2030.

وأوضح «عبدالغفار» أن الوزير بحث التعاون في إرسال الأطباء المصريين للخارج، واستقدام بعض الخبراء الصينين لتدريب الفرق الطبية على هذه التقنية الحديثة، بما يساهم في رفع كفاءتهم وتقديم خدمات صحية حديثة ومطورة، حيث دعا الوزير الجانب الصيني لزيارة وحدات الأشعة والمناظير بمستشفيات (أحمد ماهر التعليمي، مستشفى المنيرة العام، مستشفى معهد ناصر للبحوث والعلاج).

ومن جانبه تقدم مؤسس الشركة الصينية، بالتهنئة للدكتور خالد عبدالغفار لتوليه حقيبة وزارة الصحة والسكان، مشيدًا بجهود الدولة المصري في الإرتقاء بالقطاع الصحي، مؤكدًا أن مصر من الدول ذات الطبيعة الجاذبة للاستثمارات وخاصةً بالمجال الصحي.

حضر الاجتماع الدكتور محمد عبد الوهاب رئيس قطاع مكتب الوزير، والدكتور أحمد الجوهري رئيس الجامعة اليابانية سابقًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.