السبت. سبتمبر 24th, 2022

قال ليونيد سيفاستيانوف رئيس الاتحاد العالمي للمؤمنين القدامى، إن البابا فرنسيس أعرب عن استعداده لزيارة دونباس بعد زيارته لروسيا المقررة مبدئيا في ربيع عام 2023.

وأضاف سيفاستيانوف، مستشهدا بمحادثة شخصية له مع البابا: “البابا جاهز إما عند توجهه إلى موسكو أو في طريق عودته منها، لزيارة دونيتسك، ولزيارة جميع أماكن مآسي الأطفال الصغار، ولزيارة كورنيش الملائكة، ولإقامة صلاة تأبين هناك والصلاة على أرواح الأطفال الذين قتلوا في هذا النزاع. كما أنه مستعد للقاء الأيتام ومع السكان المدنيين ليرى كل شيء بنفسه. سيساعد ذلك في إقامة حوار بين روسيا وأوكرانيا والغرب ككل”.

وأشار سيفاستيانوف، إلى أن سلطات أوكرانيا تدعو بنشاط البابا لزيارتها ، لكن البابا يريد القدوم إلى كييف بعد زيارته لروسيا.

وأوضح سيفاستيانوف أن البابا يأمل في زيارة روسيا في ربيع عام 2023، لكن البابا مستعد للحضور قبل ذلك إذا دعته السلطات الروسية.

ونوه بأن هذه الزيارة لن تكون دينية، بل ستتم عبر الجهات العلمانية. وستتضمن اللقاء مع رئيس الدولة ومع، الشخصيات العلمانية. وقال: “بعد زيارة دونباس، قد يتوجه البابا إلى أوكرانيا، وينقل لهم الموقف الروسي، ويساعدهم في إيجاد أرضية مشتركة، فهو يرى نفسه وسيطا بموقف محايد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.