الخميس. أكتوبر 6th, 2022

قرر أكثر من 1900 عامل في أكبر ميناء للحاويات في بريطانيا القيام باضراب لمدة ثمانية أيام، و جاء ذلك مع تحذيرات نقاباتهم وشركات الشحن بخطورة تأثير ذلك في التجارة وسلاسل التوريد.

وقفز التضخم إلى 10.1% في يوليو، محققًا أعلى مستوى له منذ فبراير 1982، ارتفاعًا من معدل سنوي قدره 9.4% في يونيو، مدفوعًا بارتفاع أسعار المواد الغذائية.

و بدأ موظفو ميناء فيليكسستو، على الساحل الشرقي لإنجلترا، إضرابًا بسبب النزاع حول الأجور، وهو التطور الأحدث في قضايا العمال في بريطانيا، إذ طالبت النقابات بأجور أعلى في ظل أزمة ارتفاع تكلفة المعيشة.

يتعامل الميناء مع ما يقرب من نصف شحنات الحاويات التي تدخل بريطانيا وقد يعني هذا أنه يجب تحويل السفن إلى موانئ في أماكن أخرى في المملكة المتحدة أو أوروبا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.