السبت. أكتوبر 1st, 2022

اتم رئيس برنامج الأغذية العالمي، ديفيد بيسلي، زيارة للصومال حيث مخاطر المجاعة عالية، ويعاني أكثر من 7 ملايين شخص هناك، أي نحو نصف السكان، من انعدام الأمن الغذائي الحاد، و213 ألف يواجهون بالفعل ظروفًا شبيهة بالمجاعة.

و قال ان الناس هنا ينتظرون هطول الأمطار لسنوات، لكنهم لا يستطيعون الانتظار أكثر من ذلك للحصول على مساعدات غذائية تنقذ حياتهم . يحتاج العالم إلى التحرك الآن لحماية المجتمعات المهمشة من خطر انتشار المجاعة في القرن الإفريقي.

و اضاف لا تلوح نهاية في الأفق لتلك الأزمة، وينبغي أن نحصل على الموارد اللازمة لإنقاذ الأرواح ومنع الناس من الوصول إلى مستويات كارثية من الجوع والمجاعات

وثمّة حاجة ماسة إلى 418 مليون دولار خلال الأشهر الستة المقبلة لتلبية هذه الاحتياجات المتزايدة.

في إثيوبيا، يهدف برنامج الأغذية العالمي إلى تقديم مساعدات غذائية ونقدية إلى 3.3 مليون شخص في المنطقة المتضررة من الجفاف (59% من السكان)، ولكنه لا يستطيع حاليًا الوصول إلا إلى 2.4 مليون شخص بسبب نقص التمويل.

في كينيا، يحاول برنامج الأغذية العالمي التوسع بسرعة ليصل إلى 535 ألف شخص من المتأثرين بالجفاف بحلول نهاية أغسطس، حيث استطاع الوصول إلى 108 آلاف في النصف الأول من عام 2022.

في الصومال، يواصل برنامج الأغذية العالمي زيادة الدعم الغذائي الطارئ للوصول إلى 4.5 مليون شخص في الأشهر المقبلة. وفي يوليو/ تموز، وصل برنامج الأغذية العالمي بالمساعدات الغذائية الضرورية إلى رقم قياسي بلغ 3.7 مليون شخص، وهي أعلى نسبة تم الوصول إليها على الإطلاق في شهر واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.