السبت. سبتمبر 24th, 2022

بدأ عدد من متجر التجزئه في اوروبا في إطفاء الأنوار، مع التفكير في تقصير ساعات العمل في الشتاء، مع ارتفاع فواتير الطاقة.

وقد حث رؤساء المرافق والمسؤولون الحكوميون المواطنين والشركات على تقليل استهلاك الكهرباء، ووضع خطط احتياطية للاعتماد بشكل أقل على واردات الغاز، إذا ظهرت مشاكل الإمداد بسبب العملية العسكرية الروسية في اوكرانيا.

وقد قررت الشركة النمساوية التابعة لمجموعة SPAR الدولية للبيع بالتجزئة تقليل زمن إضاءة الإعلانات في النوافذ وخارجها في أكثر من 1500 متجر تمتلكه، و ذكرت أنه بفضل هذه الإجراءات سيتم خفض استهلاك الكهرباء لدى بائع التجزئة بمقدار مليون كيلووات /ساعة سنويا

كما اعلن مدير Leclerc، أحد أكبر شركات بيع المواد الغذائية بالتجزئة في فرنسا، قد حذر من أن الشركة قد تقلل ساعات العمل في متاجرها، كجزء من حزمة إجراءات الطوارئ التي تهدف إلى مواجهة مخاطر انقطاع التيار الكهربائي. كذلك فقد وقعت شركة “كارفور” ا وثيقة أسمتها اتفاقية “EcoWatt” مع مشغل الشبكة RTE، بهدف تقليل استهلاك الكهرباء في متاجرها، خلال الفترة التي يكون فيها الطلب مرتفعا.

كذلك اعلنت إسبانيا عن إجراءات عاجلة لتوفير الطاقة شملت نوافذ المتاجر التي سوف تظل دون إضاءة ليلا، ومكيفات الهواء التي يتعين أن تكون عند 27 درجة مئوية في الصيف في الأماكن العامة والتجارية. وتنص الخطة التي تسمى “خطة الصدمة لتوفير الطاقة وإدارتها”، والتي أعلنت عنها الحكومة الإسبانية، على أن درجة حرارة المساحات المبردة لا تقل عن 27 درجة وأن التدفئة، عند حلول فصل الشتاء، لا تتجاوز 19 درجة.

وتشمل تدابير توفير الطاقة، والتي ستظل سارية حتى نوفمبر 2023، مباني الإدارة الرسمية والعامة والمساحات التجارية والفنادق والمطاعم والأماكن الثقافية (مثل دور السينما والمسارح والمتاحف أو القاعات) والقطارات والحافلات أو مترو الأنفاق والمطارات.

وستظل الإضاءة العامة دون تغيير، ولكن يجب إطفاء إضاءة نوافذ المتاجر والمباني العامة غير المستخدمة بعد الساعة 10 مساء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.