الأحد. أغسطس 14th, 2022

سيتنحى الرئيس التنفيذي، لشركة فولكسفاجن، هربرت ديس، عن منصبه بعد أربع سنوات عزّز خلالها استراتيجية الشركة في مجال صناعه السيارات الكهربائية، ودخل عدة مرات في صدامات مع مجلس إدارتها.

سيترك ديس منصبه في قيادة أكبر شركة لصناعة السيارات في أوروبا، في الأول من سبتمبر، وسيخلفه أوليفر بلوم، الرئيس التنفيذي لشركة بورشه المملوكة لفولكسفاجن، وسيحتفظ بمنصبه بوصفه رئيسًا تنفيذيًّا لبورشه إلى جانب مسؤولياته الجديدة.

عمل بلوم في مجموعة فولكسفاجن طوال حياته المهنية، إذ انضم عام 1994 ضمن برنامج المتدربين الدوليين في أودي، وترأس مجلس إدارة بورشه من عام 2015.

يذكر ان عائلتي بورشه وبيش، المساهمين الرئيسيين في فولكسفاجن، رأتا الحاجة إلى تغيير في شركة صناعة السيارات الألمانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.