الأثنين. أغسطس 8th, 2022

اختار البابا فرنسيس الأول، ثلاث نساء للعمل في لجنة الفاتيكان رفيعة المستوى التي تشرف على اختيار الأساقفة الجدد، في خطوه لتوسيع الأدوار القيادية للمرأة في الكنيسة الكاثوليكية.

تساعد لجنة الأساقفة البابا على اختيار أساقفة جدد لقيادة الأبرشيات في جميع أنحاء العالم، وحتى الآن، لم تضم اللجنة سوى الرجال فقط.

تشغل إحدى العضوات الجدد، الأخت رافايلا بيتريني، أحد أرفع المناصب في الكرسي الرسولي بعد أن سمّاها فرانسيس في العام الماضي الأمينة العامة لدولة الفاتيكان، وهو ثاني أعلى منصب للحكم في الفاتيكان.

وعُيّنت أيضًا الأخت إيفون رينجو، الرئيسة العامة السابقة لجمعية بنات مريم سيدة المعونة، التي تدير برامج للشباب في جميع أنحاء العالم، والسيدة ماريا ليا زيرفينو رئيسة الاتحاد العالمي للمنظمات النسائية الكاثوليكية، وأول امرأة عادية تعين في اللجنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.