الأحد. أغسطس 14th, 2022

خفضت وكالة التصنيفات الائتمانية موديز، توقعاتها لأوضاع الائتمان في العالم هذا العام إلى سلبية في ظل تباطؤ النمو العالمي، وارتفاع أسعار الطاقة والسلع، وتعطل سلاسل التوريد وزيادة تقلبات الأسواق المالية.

و اعلنت الوكالة ان مصدري الديون السيادية سيواجهون تحدي مع ارتفاع تكاليف الاقتراض في الوقت الذي لم تتعافى فيه اقتصاداتها بشكل كامل من أثار الجائحة.”

وبالرغم من ذلك، لا تزال أساسيات الائتمان جيدة بشكل عام بالنسبة لمصدري الديون ذات التصنيف الأعلى، حيث تحسنت مقاييس الائتمان في العام الماضي مع بقاء السيولة قوية بشكل عام.

وذكرت الوكاله أن مخاطر تحمل الديون والسيولة وإعادة التمويل ترتفع بالنسبة لمصدري صفقات المضاربة ذات التدفق النقدي الحر المنخفض ونسبة عالية من الديون ذات السعر العائم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.