الثلاثاء. ديسمبر 6th, 2022

تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء أطلقت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة والدكتور خالد العنانى وزير السياحة والاثار واللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس فعاليات الدورة الأولى من مهرجان السويس للموسيقى والغناء والذى يقام بالتعاون بين وزارة الثقافة ممثلة فى دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدى صابر ووزارة السياحة والاثار ممثلة فى هيئة تنشيط السياحة برئاسة عمرو القاضى ومحافظة السويس وذلك بساحة متحف السويس القومي وبحضور عدد من أعضاء مجلسى النواب والشيوخ والقيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة و5000 مشاهد من مختلف الشرائح العمرية والاجتماعية من أبناء المحافظة ومدن القناة.

قالت عبد الدايم أن مشروع وزارتي الثقافة والسياحة والأثار بالتعاون مع المحافظات يظهر صورة لتكاتف مؤسسات الدولة المصرية، وتابعت أن استثمار القوى الناعمة في الترويج للمعالم الأثرية والتاريخية علي مستوي الجمهورية انطلق عام 2020 بمهرجان دندرة بقنا أعقبه مهرجان بمعبد أبيدوس بسوهاج ثم مهرجان تل بسطة بالشرقية واليوم نصل إلي مدينة السويس إحدي بوابات مصر الشرقية والتي لها مكانة خاصة لدي كافة المصريين، وأوضحت أن وزارة الثقافة تسعي من خلال فعاليتها المتعددة بالتعاون مع مختلف الوزارات والمؤسسات إلي تنفيذ أحد محاور إستراتيجيتها في خطة التنمية المستدامة لرؤية مصر 2030 والتي ترمي الي تحقيق العدالة الثقافية لأبناء الوطن وكذلك المساهمة في الترويج والتعريف بالمواقع الأثرية الفريدة والمنتشرة في كافة المحافظات المصرية، مشيرة أنه اليوم يتم تقديم فعاليات فنية وابداعية في أحضان متحف السويس بما يحتويه من آثار تحكي تاريخ المدينة الباسلة منذ عصر ما قبل التاريخ حتي العصر الحديث، ووجهت الشكر إلي الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء لرعايته الكريمة لهذا المهرجان والدكتور خالد العناني وزير السياحة و الآثار على التعاون المثمر والبناء، واللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس علي ما قدمه من دعم للمهرجان وكذلك الدكتور مجدي صابر رئيس دار الأوبرا المصرية وكتيبته من العاملين علي ما بذلوه من جهد لخروج المهرجان بهذه الصورة التي تليق بـمصر ومكانتها الحضارية و أيضاً الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الفنان هشام عطوة، ودعت أبناء السويس بالإستمتاع بالفنون الجادة التي تضمها الفعاليات لنجوم الطرب في مصر مع نجوم وفناني دار الأوبرا علي مدار ثلاثة أيام ولأول مرة مشاركة مواهب السويس.

وخلال كلمته التي ألقاها الدكتور خالد العناني بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من المهرجان أعرب عن سعادته بإقامة المهرجان في محافظة السويس وحضور الآلاف من أهالي المحافظة للاستمتاع بهذا المهرجان، موجها الشكر لوزارة الثقافة ومحافظة السويس لما بذلوه من جهد ملموس لخروج المهرجان بهذا الشكل الرائع والذي يعد فرصة لإلقاء الضوء على محافظة السويس وما تمتلكه من مقومات سياحية متنوعة تساهم في وضع المحافظة على خريطة السياحة العالمية بما يليق بمكانتها، كما أكد على استمرار التعاون بين وزارتي السياحة والآثار والثقافة في إقامة المهرجان في مختلف محافظات الجمهورية والتي استهلت هذا العام بمعبد أبو سمبل ثم معبد دندرة بمحافظة قنا ثم تل بسطا بمحافظة الشرقية واليوم بمحافظة السويس، ومن المقرر إقامته بمحافظة القاهرة الفترة القادمة لتتوالي بعدها جميع المحافظات بأنحاء الجمهورية.

وأشار الدكتور خالد العناني إلى أهمية إقامة مثل هذه الفعاليات والتي تساعد في إلقاء الضوء على المعالم السياحية والأثرية بمختلف محافظات جمهورية مصر العربية وكذلك زيادة الوعي الأثري لدى النشئ، لافتا إلى أن دور وزارة السياحة والآثار في هذا المهرجان يتمثل في المجلس الأعلى للآثار والذي يقوم بإتاحة المواقع الأثرية والمتاحف لإقامة المهرجان بها، بالإضافة إلى الهيئة المصرية للتنشيط السياحي والتي تقوم بتقديم الدعم المالي لها.

وثمن صقر إقامة مهرجان فنى لأول مرة فى محافظة السويس وأثنى على تواجد الثقافة المصرية فى مختلف ربوع مصر ، مشيدا بالتعاون بين وزارتى السياحة والآثار والثقافة والذى يعد نموذجا للتكاتف بين مؤسسات الدولة، وأضاف أن المقومات السياحية والتاريخية التي تتمتع بها السويس يؤهلها لتصبح في مصاف المدن السياحية التي تساهم فى تحقيق التنمية المرجوة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *