الثلاثاء. ديسمبر 6th, 2022

شهدت الجلسة الخاصة بـ “التحول نحو وسائل النقل النظيف فى مصر .. بين الواقع والتحديات” والتى تم تنظيمها ضمن فعاليات الدورة الأولى من مؤتمر (الطريق إلى الـ COP27 وتحقيق التنمية المستدامة بالجمهورية الجديدة) … والتى شرف بالمشاركة بها الدكتور/ محمد بيومى – مساعد الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى ، المهندس / هشام الجمل – رئيس مجلس إدارة شركة إنفينيتى سولار ، المهندس/ السيد متولى – الرئيس التنفيذى لجهاز تنظيم النقل الداخلى والدولى بوزارة النقل المصرية … وبإدارة للجلسة من م/ عادل طه – خبير التنمية المستدامة بمكتب الإلتزام البيئى ….
حيث تحدث الحضور بشكل عام عن رؤية الدولة العامة نحو إستخدام المركبات الخضراء وفق (رؤية 2030) ومدى الإهتمام بمواجهة التحديات البيئية لتحقيق تلك الأهداف الإستراتيجية للدولة … فقد أشار المهندس/ السيد متولى ، إلى الخطوات التى قامت بها الدولة نحو تطوير خطوط مترو الأنفاق (العامل بالكهرباء) وزيادة عددها ، علاوة على مشروعات الدولة الإستراتيجية بإستحداث وسائل نقل الركاب الكهربائية شأن القطار الكهربائى السريع والمونوريل علاوة على بدء الدفع بقوة بأتوبيسات نقل الركاب العامة العاملة بالكهرباء والغاز. كما أضاف متولى قائلاً: ” نحن نهتم بقوة بالعمل على أسلوب الـ Active Mobility وهو النظام الذى يستهدف تقليل الهدر فى عدد رحلات وسائل نقل الركاب وكذا سيارات نقل البضائع بين المحافظات ، وهو ما سيوفر بدوره من الحرق الكبير للمحروقات والحفاظ على وقت الأفراد وراحتهم بطبيعة الحال .. وذلك ضمن المشروع القومى للطرق فى مصر”.
على الجانب الآخر، تحدث المهندس/ هشام الجمل عن ماقمت به شركتهم (إنفينيتى سولار) من مشروعات رائدة بمجالة الطاقة النظيفة وعلى رأسها محطة بنبان الهائلة للطاقة الشمسية بصعيد مصر علاوة على تركيب أكثر من 100 محطة شحن كهربائى للمركبات الكهربائية والموزعة على عدة مناطق ، فى الوقت الذى تسعى فيه الشركة – وإستعداداً لمؤتمر COP27 – لإضافة أكثر من 14 محطة شحن بمدينة شرم الشيخ والعمل على الدفع بأكثر من 150 سيارة كهربائية و300 باص لخدمة وفود المؤتمر ، وذلك بخلاف سعيهم للتواجد بخطة الدولة لتركيب 3000 محطة شحن للسيارات الكهربائية خلال العامين المقبلين … وهو الأمر الذى يترجم رؤيتهم المستقبلية بوصول عدد السيارات الكهربائية فى مصر إلى 30% خلال السنوات العشر المقبلة.
وبدوره تحدث الدكتور/ محمد بيومى عن الدور الذى يلعبه برنامج الأمم المتحدة الإنمائى فى إيجاد مشروعات صديقة للبيئة وتتميز بمواكبتها لأحدث الأنظمة العالمية بنقل الركاب – ضمن هذا القطاع – وهو الأمر الذى لا ينسحب على القطاع الحكومى فحسب ، بل وأيضاً يضم القطاع الخاص … وهو ما تم ترجمته بأحد أنجح المشروعات الحديثة (المصرية الإماراتية) بهذا المجال مع شركة ” مواصلات مصر” ، كما أنهم يسعون لإستحداث مشروعات مماثلة مع القطاع الخاص ، وخاصة مع رؤيتهم لمدى قدرة الدولة المصرية للمزيد من الإستيعاب لمثل تلك المشروعات.

متابعه اشرف كاره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *