الجمعة. يوليو 1st, 2022

كشفت الخدمة الطبية بالقوات المسلحة الألمانية عن ظهور أول حالة إصابة بفيروس جدري القردة في البلاد.

و اعلنت ان معهد علم الأحياء الدقيقة التابع للقوات المسلحة الألمانية في ميونيخ اكتشف الآن فيروس جدري القردة بما لا يدع مجالاً للشك لأول مرة في ألمانيا في 19 مايو 2022 في مريض مصاب بآفات جلدية مميزة.

و اعلن وزير الصحة الألماني، كارل لوترباخ، أنه بناءً على المعلومات المتاحة، يفترض أن الفيروس لم ينتقل بسهولة وأنه يمكن احتواء تفشي المرض إذا تصرفت السلطات الصحية بسرعة، وسنقوم الآن بتحليل الفيروس عن كثب وفحص ما إذا كان يتضمن نوعًا أكثر عدوى

جدري القرود هو مرض نادر، وهو جزء من عائلة الجدري، لكنّه عادة أقل حدّة

ينتشر بشكل عام في الأجزاء النائية من وسط وغرب إفريقيا، وقد تم اكتشاف الفيروس لأول مرة في القرود الأسيرة عام 1958، وتم تسجيل أول اصابه بشرية عام 1970.

تنتشر جدري القرود عندما يكون شخص ما على اتصال وثيق مع شخص آخر أو حيوان مصاب بالفيروس، عن طريق الجلد المتشقق أو الجهاز التنفسي أو من خلال العينين والأنف والفم”.

يحدث انتقال العدوى من إنسان إلى آخر بشكل شائع من خلال الرذاذ التنفسي، وعلى الرغم من أنه يتطلب عادةً الاتصال وجهاً لوجه لفترة طويلة، وفي الوقت نفسه، قد يحدث انتقال العدوى من حيوان إلى إنسان عن طريق عضة أو خدش.

تشمل الأعراض الأولية لجدري القردة الحمى والصداع وآلام العضلات والتورم وآلام الظهر، وعادةً ما يصاب المرضى بطفح جلدي بعد فترة زمنة تتراوح بين يوم وثلاثة أيام من ظهور الحمى، ويبدأ في الظهور على الوجه وينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم مثل اليدين وباطن القدمين.

ويمكن أن يسبب الطفح الجلدي حكة شديدة ويمر بعدة مراحل، وتستمر العدوى عادةً من أسبوعين إلى أربعة أسابيع ، وعادةً ما تختفي من تلقاء نفسها

لا توجد علاجات مؤكدة وآمنة لجدري القردة، على الرغم من أن معظم الحالات خفيفة، وقد يتم عزل الأشخاص المشتبه في إصابتهم بالفيروس في غرفة عزل ومراقبتهم من قبل المتخصصين في الرعاية الصحية باستخدام معدات الحماية الشخصية.

و أثبتت لقاحات الجدري فعاليتها إلى حد كبير في منع انتشار الفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.