الأحد. مايو 22nd, 2022

اعلن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أن التضخم مرتفع بشكل غير مقبول و ان وخفضه يمثل أولويته الاقتصادية القصوى.

وقال بايدن، إنه واثق أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سيقوم بعمله لخفض التضخم القياسي المرتفع، مضيفا أن إدارته “بنت اقتصادا قويا وسوق عمل قوية”.

وتابع أنه “بعيدا عن الاحتياطي الفيدرالي، تركز خطتي للتضخم على خفض التكاليف التي تواجهها الأسر وخفض العجز الفيدرالي”.

وجاءت تصريحات الرئيس الأمريكي بعد ارتفاع تضخم أسعار المستهلك السنوي في الولايات المتحدة بنسبة 8.3 بالمئة في أبريل الماضي، انخفاضا من 8.5 بالمئة في مارس السابق له، وهو الأعلى منذ عام 1981.

ورفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، الأسبوع الماضي، سعر الفائدة على الدولار بنسبة 0.5 بالمئة، وهي النسبة الأعلى منذ عام 2000، ليصبح نطاق سعر الفائدة على الدولار الأمريكي 0.75 ـ 1 بالمئة.

وهذه المرة الثانية التي يرفع المركزي الأمريكي الفائدة منذ عام 2018، للسيطرة على التضخم الذي ارتفع في الولايات المتحدة لأعلى مستوى له منذ 40 عاما بسبب صعود تكاليف البنزين، والمواد الغذائية، والإسكان، مع استعداد التضخم للارتفاع بشكل أكبر، بعد الحرب الروسية الأوكرانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.