الأثنين. مايو 16th, 2022

ذكرت صحيفة “إنسايدر” عن زياده عدد الأثرياء الأمريكيين الذين يشترون “جوازات سفر ذهبية” بشكل كبير خلال السنوات الثلاث الماضية، تحسبا لتغير الظروف العالمية

كما نقلت الصحيفة عن العديد من شركات الهجرة الاستثمارية، أن عدد الأمريكيين الأثرياء المتقدمين للحصول على الجنسية أو الإقامة في البلدان الأجنبية قد ارتفع بشكل كبير خلال السنوات الثلاث الماضية حيث يتطلع الأغنياء ورجال الأعمال والمشاهير إلى وضع “خطة بديلة” لعائلاتهم.

وتقدم أكثر من اثنتي عشرة دولة ما يسمى بـ “جوازات السفر الذهبية” والتأشيرات التي تسمح للأجانب الأثرياء بالحصول على الجنسية أو الإقامة مقابل الاستثمار في البلاد. تتراوح أغلى البرامج من 1.1 مليون دولار في مالطا إلى 9.5 مليون دولار في النمسا.

و ذكرت الصحيفه ان تصريح الإقامة البرتغالي لمدة خمس سنوات، والذي يسمح بالسفر بدون تأشيرة إلى 26 دولة في الاتحاد الأوروبي، هو البرنامج الأكثر طلبا بين المستثمرين الأمريكيين.

وتتطلب “التأشيرة الذهبية” للبرتغال استثمارا يزيد قليلا عن 200000 دولار أمريكي ومتوسط إقامة سبعة أيام في السنة في البرتغال. وعند انتهاء صلاحية التصريح، يمكن للمقيمين التقدم بطلب للحصول على الجنسية بدوام كامل، الأمر الذي يستغرق ثلاث سنوات إضافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.