الثلاثاء. سبتمبر 27th, 2022

أعلن القضاء السويدي، فتح تحقيقًا بشأن تورّط شركة إريكسون لمعدات الاتصالات في عمليات وجرائم فساد محتملة ودفع رشى لعناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق.

ذكر النائب العام، ليف غورتس، أن لديه لدينا أسبابًا وجيهة دفعته إلى الاعتقاد باحتمال ارتكاب أعمال فساد في العراق، ولذلك رأى أنّه من الضروري فتح تحقيق أولي، مشيراً إلى أن التحقيقات بدأت لتوّها.

ويغطي التحقيق الفترة من 2011 إلى 2019.

وأقر المدير التنفيذي للشركة، بوريي إكهولم، سابقاً، أن بعض موظفي الشركه ربما قدموا رشى إلى عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية لكي يتمكنوا من التنقل عبر مناطق خاضعة لسيطرة الجماعة في العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.