الثلاثاء. سبتمبر 27th, 2022

ادى الانتعاش الكبير في إنتاج السيارات في مارس إلى تحقيق مكاسب للشهر الثالث على التوالي في نشاط المصانع الأميركية.

و اعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي، إن الإنتاج الصناعي الإجمالي زاد بنسبة 0.9% الشهر الماضي، ليواكب وتيرة الزيادة في فبراير.

استفاد مجال التصنيع، الذي يمثل 11.9% من الاقتصاد الأميركي، من تحول الإنفاق إلى السلع من الخدمات خلال جائحة كوفيد-19. 

لكن الشركات المصنعة تكافح للتعامل مع الطلب القوي بينما أصبحت أسواق العمل محدودة بشكل غير عادي واستمرت اختناقات العرض بسبب الإغلاق الناجم عن كوفيد-19 في الصين والحرب في أوكرانيا.

تضرر قطاع السيارات بشكل خاص نتيجة لتعطل سلاسل التوريد، حيث تباطأ الإنتاج لأكثر من عام بسبب النقص العالمي في المكونات الإلكترونية، وخاصة رقائق الكمبيوتر اللازمة لأنظمة تشغيل المركبات.

لكن إنتاج السيارات وقطع الغيار في الولايات المتحدة قفز بنسبة 7.8% الشهر الماضي، وهي أكبر زيادة منذ أكتوبر، بعد انخفاض بنسبة 4.6٪ في فبراير.

ارتفع إجمالي تجميعات السيارات والشاحنات الخفيفة إلى نحو 9.5 مليون سياره بمعدل سنوي، وهو الأعلى منذ يناير 2021، ارتفاعا من 8.3 مليون في ديسمبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.