الثلاثاء. سبتمبر 27th, 2022

أصدرت فوربس قائمتها السنوية لأثرياء العالم 2022 والتي تضم 2,668 مليارديرًا، بانخفاض بلغ 87 ملياردير مقارنة بالعام الماضي. وشهدت القائمة خروج نحو 329 شخص من القائمة، وانضمام 236 ملياردير هذا العام.

لم تتغير قائمة الأثرياء العرب في عام 2022 عن قائمة العام الماضي بشكل كبير. شهدت قائمة عام 2022 لأغنى المليارديرات العرب تراجع عددهم من 22 إلى 21 ملياردير، وذلك بعد وفاة الملياردير الإماراتي ماجد الفطيم في ديسمبر/ كانون الأول 2021. شهد الأثرياء العرب انخفاض ثرواتهم الإجمالية إلى 52.9 مليار دولار في عام 2022، مقارنة بـ 53.4 مليار دولار في العام السابق. فيما لم يتم إدراج المليارديرات السعوديين في قائمة فوربس لأثرياء العالم للعام الخامس على التوالي

حافظ ناصف ساويرس على صدارة الأثرياء العرب، بصافي ثروة قدرها 7.7 مليار دولار، وذلك رغم انخفاض ثروته بنحو 600 مليون دولار مقارنة بعام 2021، ما جعله الخاسر الأكبر بين الأثرياء العرب هذا العام، وذلك بعد تراجع سهم شركة أديداس التي يمتلك فيها حصة تبلغ 6%.

وجاء الملياردير يسعد ربراب وعائلته وهو الملياردير الوحيد من الجزائر في المركز الثاني بثروة تقدر بنحو 5.1 مليار دولار. فيما كان رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي وشقيقه طه من أكبر الرابحين هذا العام، بعد أن زادت ثروة كل منهما 700 مليون دولار لتصل إلى 3.2 مليار دولار

وتضم مصر ولبنان أكبر عدد من الأثرياء العرب بواقع 6 مليارديرات لكل منهما، فيما يبلغ صافي ثروة المليارديرات المصريين مجتمعة 18.3 مليار دولار، وهم الإخوة محمد ويوسف وياسين منصور، الشقيقان ناصف ونجيب ساويرس، وكذلك محمد الفايد الذي يبلغ من العمر 93 عام.

ويبلغ صافي ثروة المليارديرات اللبنانيين 12.6 مليار دولار. ومن بينهم الشقيقين نجيب وطه ميقاتي، وأبناء رئيس وزراء لبنان الراحل الملياردير رفيق الحريري وهم بهاء وأيمن وفهد الحريري

بينما لدى الإمارات 3 مليارديرات في قائمة عام 2022 وهم حسين سجواني، وعبد الله بن أحمد الغرير والعائلة، وعبد الله الفطيم والعائلة. ولدى المغرب كل من رئيس الحكومة عزيز أخنوش ورجل الأعمال المصرفي عثمان بنجلون وعائلته. ويمثل قطر كل من فيصل بن قاسم آل ثاني وحمد بن جاسم آل ثاني، وكلاهما من أفراد العائلة المالكة القطرية.

على الصعيد العالمي، لم يشهد ملياردير ارتفاعًا في الثروة مثل إيلون ماسك، الذي تصدر قائمة أثرياء العالم لأول مرة على الإطلاق، بصافي ثروة قدرها 219 مليار دولار، بعد أن ارتفع سعر سهم شركته للسيارات الكهربائية تيسلا 33%. تفوق ماسك على جيف بيزوس، الذي هبط إلى المركز الثاني في القائمة العالمية لأول مرة منذ أربع سنوات، نتيجة لانخفاض في سهم أمازون بلغ 3% وزيادة تبرعاته الخيرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.